الوظائف التي أضيفت الشهر الماضي في القطاعات غير الزراعية نحو 210 آلاف فرصة (لفرنسية-أرشيف)

تمكنت الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة من إضافة 45 ألف وظيفة خلال فبراير/شباط ومنحت العاملين مزيدا من الأموال رغم أن ساعات العمل لم تشهد تغيرا كبيرا، وذلك وفقا لمسح قامت به شركة إنتيويت الاستشارية لجداول الأجور.

وأوضحت إنتيويت أنه رغم ذلك فقد شكلت الزيادة تراجعا من 55 ألف وظيفة أضيفت في يناير/كانون الثاني الماضي.

ومن المتوقع أن يظهر تقرير الحكومة الأكثر شمولا عن الوظائف المتوقع صدوره الجمعة المقبلة زيادة قدرها 210 آلاف وظيفة في القطاعات غير الزراعية الشهر الماضي بعد ارتفاع بلغ 243 ألف وظيفة في يناير/كانون الثاني الماضي. 

ويشكل ذلك مكاسب قوية في الوظائف للشهر الثالث على التوالي، غير أن تلك النتائج لن تدفع معدل البطالة للتراجع، وإنما غالبا سيحافظ على مستواه الحالي عند 8.3%، مسجلا أدنى مستوى في ثلاث سنوات.

وتنظر الإدارة الأميركية باهتمام لخفض البطالة معتبرة أن من شأن ذلك حفز الاقتصاد الأميركي الذي تضرر كثيرا جراء الأزمة المالية العالمية التي تفجرت نهاية 2008 واستمرت آثارها حتى الآن.

وشمل مسح إنتيويت نحو 72 ألف شركة صغيرة تستخدم نظام إنتيويت لجداول الرواتب على الإنترنت ويقل عدد العاملين في كل منها عن عشرين موظفا وغطى المسح الفترة من 24 يناير/كانون الثاني إلى 23 فبراير/شباط. 

وحسب المسح ارتفع متوسط الراتب الشهري للموظفين في الشركات الصغيرة بنسبة 0.2% بما يعادل أربعة دولارات إلى 2682 دولارا في فبراير/شباط، وبلغ متوسط ساعات العمل في الأسبوع 25 ساعة بدون تغير يذكر. 

وتجتهد إدارة الرئيس باراك أوباما للعمل على خفض معدل البطالة ليصل في نهاية العام الجاري لمستوى 7.8%، حيث يشكل الهم الاقتصادي الموجه الرئيسي للناخب الأميركي في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : وكالات