هبطت مبيعات السيارات الفرنسبة بنسبة 2.1% في العام الماضي (رويترز)

تباين أداء صناعة السيارات في عدد من الدول الأوروبية. فبينما سجلت الصناعة نموا في ألمانيا وبريطانيا في العام الماضي تراجعت في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.

وارتفع إنتاج فولكس فاغن وديملر وبي إم دبليو وبورش في ألمانيا وزادت مبيعاتها في الصين واقتصادات ناشئة أخرى.

وزادت أرباح ديملر بنسبة 57% في الربع الأخير لتصل إلى 1.78 مليار يورو (2.4 مليار دولار). أما في عام 2011 كله فوصلت أرباحها إلى 6.03 مليارات دولار وهو رقم لم يسجل من قبل.

وفي 2011 ارتفعت مبيعات مرسيدس بنسبة 42% في الصين وبنسبة 44% في الولايات المتحدة.

وزادت مبيعات فولكس فاغن في العام الماضي بنسبة 14% بالمقارنة مع 2010 لتصل إلى 8.27 ملايين سيارة.

وفي بريطانيا زادت مبيعات شركات السيارات البريطانية بنسبة 5.8% في العام الماضي بسبب زيادة الطلب في الخارج، طبقا لاتحاد منتجي السيارات.

لكن مبيعات السيارات في بريطانيا ذاتها هبطب بمقدار 4.4 ملايين سيارة إلى 1.94 مليون وهو أصغر رقم سجل منذ العام 1994.

وهبطت مبيعات السيارات الفرنسبة بنسبة 2.1% في العام الماضي. وفي شهر ديسمبر/كانون الأول هبطب المبيعات 18% بالمقانة مع الشهر الذي سبقه.

واستوعبت السوق الفرنسية 2.2 مليون سيارة في العام الماضي وهبط إنتاج الشركات الفرنسية بنسبة 7% إلى 1.4 مليون سيارة.

لكن مبيعات الشركات الأجنبية في فرنسا زادت 4.9% إلى 966 ألف سيارة.

وفي إيطاليا استمر هبوط السيارات منذ 2009 وانخفضت المبيعات  من 2.15 مليون سيارة إلى 1.748 مليون سيارة فقط. ويتوقع أن تهبط بنسبة 2.7% أخرى هذا العام.

وفي إسبانيا انخفض إنتاج السيارات بنسبة 1.4% في 2011 إلى 2.5 مليون في حين أن القدرة الإنتاجية لهذا القطاع تصل إلى ثلاثة ملايين سيارة.

المصدر : أسوشيتد برس