قيمة التجارة الخارجية للصين العام الماضي بلغت 3.6 تريليونات دولار (رويترز)

قالت الحكومة الصينية إنها وافقت على سلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى زيادة الواردات في الوقت الذي تسعى فيه إلى إعادة التوازن لاقتصاد البلاد.

ونقلت وسائل إعلامية حكومية عن مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) قوله في بيان إن الإجراءات تشمل خفض بعض رسوم الاستيراد وتبسيط الإجراءات الجمركية والسماح بحصول المستوردين على تمويل بطريقة أكثر يسرا.

وقال البيان إن الصين ستخفض الرسوم الجمركية على بعض أنواع الطاقة والمواد الخام بهدف حفز الاستهلاك.

وأشار إلى أن الصين تريد شراء المزيد من شركائها التجاريين لتعزيز الاقتصاد المحلي ورفع مستوى المعيشة.

ووافق مجلس الدولة على الإجراءات بعد اجتماع رأسه رئيس الوزراء وين جياباو أول أمس الأربعاء. وقال المجلس إن الهدف هو زيادة الواردات وتحسين التوازن التجاري للصين.

وأكد أن رسوم الاستيراد ستنخفض بشكل مؤقت على بعض المواد الأولية والمنتجات المرتبطة بالطاقة والسلع الاستهلاكية ومكونات التكنولوجيا الراقية التي لا تنتجها الصين بنفسها.

كما ستستمر الحكومة في السماح بإعفاء الواردات القادمة من الدول الأقل نموا في العالم من الرسوم مع زيادة نطاق السلع المعفاة من الرسوم الجمركية.

وجاء في البيان أن الحكومة ستشجع البنوك التجارية على تقديم خدمات ائتمان للاستيراد، ومساندة استيراد المعدات ومكونات التكنولوجيا الراقية، وحث البنوك التي تتولى تنفيذ سياسات الدولة على دعم الواردات من المواد والتكنولوجيا المتقدمة.

يشار إلى أن قيمة التجارة الخارجية للصين العام الماضي بلغت 3.6 تريليونات دولار بنسبة ارتفاع وصلت أكثر من 20% عن عام 2010. وكان معظم الارتفاع في القيمة نتيجة لزيادة الواردات.

وخفض الفائض التجاري السنوي إلى حوالي 160 مليار دولار أي ما يوازي 2% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2010.

المصدر : وكالات