جيفري ساكس يطمح لرئاسة البنك الدولي
آخر تحديث: 2012/3/4 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/4 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/11 هـ

جيفري ساكس يطمح لرئاسة البنك الدولي

جيفري ساكس (يسار) عمل مستشارا خاصا لكل من الأمين العام الأممي السابق والحالي (رويترز-أرشيف)
أعلن الاقتصادي الأميركي جيفري ساكس أمس دخوله حلبة التنافس على رئاسة البنك الدولي، قائلا في مقال بصحيفة واشنطن بوست إن البنك يحتاج لخبير تنمية مثله وليس إلى سياسيين أو مصرفيين يعملون ببورصة وول ستريت تطرح عادة أسماؤهم لتولي المنصب.

ويعد ساكس أول شخصية أميركية تعلن اهتمامها بنيل المنصب بعدما قال الرئيس الحالي للبنك روبرت زوليك قبل أسبوعين إنه سيترك المؤسسة بعد انتهاء ولايته في 30 يونيو/حزيران المقبل.

ولم يصدر تعليق عن البنك الدولي وقال إنه سيعلن فقط الأسماء التي ستدرج على قائمة قصيرة قبل صدور القرار النهائي، ويحق للدول الأعضاء في البنك طرح أسماء مرشحيها حتى 23 مارس/آذار الجاري.

وأضاف الاقتصادي الأميركي أن سعيه لمواجهة الفقر دفعه لزيارة أكثر من 125 دولة، حيث انتقل بين عواصم كبرى وقرى جبلية ومناطق سكنية وسط الغابات المطيرة ومخيمات البدو الرحل في الصحراء.

جيفري ساكس:
كسبت ثقة دول نامية بعد أن قدمت لها استشارات بشأن مكافحة الفقر، وأتوقع أن يرشحني قريبا عدد منها رسميا لمنصب رئاسة البنك الدولي
تجربة في التنمية
ويعمل ساكس (57 عاما) مديرا لمعهد الأرض التابع لجامعة كولومبيا، وهو مستشار خاص لدى الأمين العام للأمم المتحدة، وقد سبق له أن أشرف على تحرير التقرير الأممي الخاص بأهداف الألفية الذي يهدف لخفض الفقر والجوع والأمراض عبر العالم من 2002 إلى 2006.

وأضاف ساكس أنه كسب ثقة العديد من الدول النامية بعد أن قدم لها استشارات بشأن مكافحة الفقر، وتوقع أن يرشحه عدد منها رسميا في خطاب في وقت قريب، ويؤشر إعلان الاقتصادي الأميركي نيته الترشح لرئاسة البنك الدولي على بداية المنافسة على المنصب الذي شغلته شخصيات أميركية منذ العام 1945.

ورغم اعتراض دول صاعدة اقتصاديا كالبرازيل على الاتفاق غير المعلن بين أوروبا وأميركا يقضي بأن تؤول لواشنطن رئاسة المؤسسة الدولية، ستحدد الإدارة الأميركية مرشحها لشغل المنصب، ويتوقع أن يختار الرئيس المقبل للبنك في الاجتماعات الربيعية للبنك وصندوق النقد الدولي بين 20 و22 أبريل/نيسان المقبل.

ويتم تداول أسماء كوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون رغم نفيها الأمر ووزيري الخزينة السابق لاري سامرز والحالي تيموثي غيثنر.
المصدر : وكالات

التعليقات