شبان سعوديون يقدمون طلبات وظائف لشركات خلال معرض سابق لسوق العمل (الجزيرة نت-أرشف)
 
كشفت وزارة العمل السعودية عن أن أكثر من مليون شخص يحصلون على إعانات البطالة في المملكة.

وكانت الرياض قد أعلنت مطلع العام الماضي عن برنامج "حافز" الذي يمنح العاطلين عن العمل إعانات شهرية بقيمة 2000 ريال (533 دولارا)، وبدأ تطبيقه أواخر العام نفسه.

ونقل عن خالد العجمي المدير العام لبرنامج حافز أن عدد المستفيدين من البرنامج ارتفع هذا الشهر بنسبة 40% على أساس شهري وبنسبة 170% مقارنة بالعدد المسجل في ديسمبر/كانون الأول وهو أول شهر جرى فيه صرف تلك الإعانات الشهرية للعاطلين.

ونتيجة لعقود من النمو السكاني لم تعد السعودية قادرة على الحد من البطالة من خلال توفير وظائف في القطاع العام. وخلال العام الماضي رأى البعض أن ارتفاع البطالة بين الشباب كان أحد أسباب اندلاع الثورات في كل من مصر وتونس وليبيا واليمن وسوريا.

ويبلغ معدل البطالة الرسمي في السعودية  10.5%، لكن هذه النسبة لا تشمل أعدادا كبيرة من السعوديين في سن العمل لم يجر احتسابهم ضمن القوة العاملة على اعتبار أنهم لم يتقدموا بطلب عمل.

ويقول اقتصاديون إن الأرقام الحكومية الحديثة تشير إلى أن معدل المشاركة في القوة العاملة -وهم الأشخاص العاملون أو الذين يقولون إنهم يبحثون عن عمل- بلغ 36.4% من عدد السكان وهو ما يقارب نصف المعدل العالمي.

وقدر محمود عوض مدير مشروع لقاءات -وهو مشروع مواز للتوظيف أطلقته وزارة العمل- فاتورة البطالة السنوية بأكثر من 5.5 مليارات ريال (1.47 مليار دولار).

وتفيد المعطيات أن نحو 90% من السعوديين العاملين يشغلون وظائف في القطاع الحكومي، في حين يشغل نحو ثمانية ملايين عامل أجنبي 90% من وظائف القطاع الخاص.
النساء يمثلن أكثر من 80% من الحاصلين على إعانات البطالة بالسعودية (الجزيرة-أرشيف)
وفي يناير/كانون الثاني الماضي قال وزير العمل السعودي عادل فقيه إن المملكة بحاجة إلى إيجاد ثلاثة ملايين وظيفة للسعوديين بحلول عام 2015 وستة ملايين وظيفة بحلول 2030 عبر جهود من بينها "سعودة" الأعمال التي يقوم بها الوافدون.

وتشير البيانات الحكومة إلى أن الاقتصاد السعودي حقق نموا بنسبة 6.8% العام الماضي مدعوما بارتفاع إيرادات النفط والإنفاق الحكومي الكبير في بلد يعيش فيه نحو 18 مليون مواطن.

المرأة والعمل
وعن العنصر النسوي في تلقي معونات البطالة، أفادت وكالة الأنباء السعودية بأن النساء يمثلن أكثر من 80% من الحاصلين على إعانات البطالة، وعلى الرغم من معارضة المجتمع السعودي المحافظ لعمل المرأة فإن الحكومة تعمل على تعزيز دخول السعوديات إلى سوق العمل.

وخصصت الحكومة وظائف للنساء في محال بيع الملابس النسائية وتهدف في مرحلة لاحقة إلى تأنيث محال بيع أدوات التجميل والحاجات النسائية.

المصدر : رويترز