وزراء المالية والاقتصاد العرب بحثوا استكمال إجراءات تحويل المنطقة الحرة العربية إلى اتحاد جمركي (الفرنسية)
اتفق وزراء المالية والاقتصاد العرب اليوم في بغداد على رفع توصية إلى القمة العربية المقررة الخميس القادم بإقرار ثلاث إستراتيجيات تنموية، الأولى تتعلق بالسياحة العربية وآليات تنفيذها، والثانية حول الأمن المائي لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية، والثالثة حول سبل الحد من مخاطر الكوارث.

كما بحث الوزراء استكمال إجراءات تحويل المنطقة الحرة العربية إلى اتحاد جمركي عربي خلال عام 2015.

ويتضمن جدول الأعمال الملف الخاص بالإعداد والتحضير للمؤتمر العربي حول تنفيذ الأهداف التنموية للألفية المقرر عقده خلال العام الجاري، فضلاً عن النظر في إجراءات تنفيذ مقررات قمتي الكويت وشرم الشيخ الاقتصاديتين والإعداد لقمة الرياض الاقتصادية المقررة العام القادم.

وعبر وزير تجارة العراق خير الله حسن بابكر الذي رأس الجلسة عن أمله في أن تكون قمة بغداد انطلاقة نوعية للعمل العربي المشترك، وأن تخرج اجتماعات الوزراء بقرارات اجتماعية واقتصادية من شأنها أن تكون أساسًا لعملية التنمية في الدول العربية.

ودعا إلى أن تكون الأزمات الاجتماعية والاقتصادية الإقليمية والدولية خلال السنوات الماضية مدعاة للاهتمام الأكبر بالنشاطات التجارية والتكامل الاقتصادي العربي، معتبرًا أن الهزات المالية والاقتصادية التي ضربت الكثير من دول العالم تتطلب عملاً عربيًّا مشتركًا لتفادي انعكاساتها المحتملة.

وفي كلمة له في الجلسة، رأى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن قمة بغداد تعقد في مرحلة حاسمة تمر بها المنطقة العربية، مشددًا على ضرورة تعزيز العمل العربي المشترك لتحقيق التنمية المستدامة ومواجهة تحديات الفقر والبطالة ومظاهر الإقصاء والتهميش والتصدي لقضية قلة مشاركة الشباب والمرأة في النشاطات بالدول العربية.

ويشارك في الاجتماع وزراء المال والتجارة والاقتصاد أو من يمثلهم في 21 دولة عربية، وتغيبت عنه سوريا بسبب تعليق مشاركتها في نشاطات الجامعة العربية على خلفية الأحداث التي تشهدها منذ ما يزيد على عام.

المصدر : وكالات