مدفيدف وجه تعليمات للحكومة والبنك المركزي لاقتراح خطة للتخلي عن السيطرة على أكبر بنكين (الفرنسية)

طالب الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف بخفض ملكية الدولة في البنوك الحكومية إلى أقل من 50%، في خطوة اعتبرت الأكثر جرأة في توجه الدولة للخصخصة للحصول على مليارات الدولارات.

وفي بيان للكرملين أوضح أن مدفيدف وجه تعليمات للحكومة والبنك المركزي لاقتراح خطة للتخلي عن السيطرة الحكومية على أكبر بنكين في البلاد وهما سبيربنك وفيتيبي.

ويندرج البنكان بالفعل ضمن برنامج الخصخصة الحكومي لكن حتى الآن لم يطرح للبيع سوى حصص أقلية.

وجمعت الحكومة 3.3 مليارات دولار من بيع حصة بلغت 10% في بنك فيتيبي في أوائل 2011 واحتفظت بحصة مسيطرة تبلغ 75.5%. وفي السابق قالت موسكو إنها تريد التخارج من البنك كلية بحلول 2017.

وأرجأ سبيربنك -أكبر بنك في روسيا- خطة لبيع حصة قدرها 7.6% في سبتمبر/أيلول الماضي بسبب هبوط أسواق الأسهم، ومن المتوقع أن يعيد النظر في الخطة هذا العام بعد أن تعافى سعر سهمه جزئيا.

ويتوقع أن يتم بيع الحصة في سبيربنك اذا تخطى سعر سهم البنك مستوى 100 روبل للسهم، وكان  سعر سهم البنك قد بلغ أمس الخميس 96 روبلا.

وسيترك بيع الحصة التي تقدر قيمتها بنحو 5.8 مليارات دولار للحكومة حصة أغلبية في البنك قدرها 57.6% تحوزها من خلال البنك المركزي.

وتريد روسيا خصخصة قائمة طويلة من الشركات لجمع سيولة مالية واجتذاب استثمارات وخبرة أجنبية.

ومن المتوقع أن تستمر موسكو في خططها للخصخصة التي أطلقتها في صيف 2010 بعد أن يسلم مدفيدف الرئاسة إلى فلاديمير بوتين الذي فاز في الانتخابات في وقت سابق هذا الشهر.

المصدر : رويترز