أسعار النفط ارتفعت بأكثر من خمسة دولارات الخميس بعد أنباء عن حريق نفطي بالسعودية (الفرنسية)

تراجعت أسعار النفط بالأسواق العالمية بتعاملات اليوم بعد أن حققت قفزة كبيرة بأسعار العقود الآجلة أمس إثر أنباء عن وقوع انفجار بأنبوب نفطي سعودي مما أدى لزيادة عقود برنت بأكثر من خمسة دولارات للبرميل مسجلة أعلى مستوى سعري منذ ثلاث سنوات ونصف.

وصعد خام مزيج برنت (القياسي الأوروبي) 5.18 دولارات، ليلامس مستوى 128.4 دولاراً في بورصة نيويورك الليلة الماضية مسجلا أعلى سعر منذ 23 يوليو/ تموز 2008 عندما سجل سعر برنت 129.5 دولارا. 

وجاء صعود النفط بعد أنباء نشرها تلفزيون برس تيفي الإيراني بموقعه على شبكة الإنترنت أن انفجارا أصاب خطوط الأنابيب بمدينة العوامية شرقي السعودية -أكبر مصدر للنفط بالعالم-، وعزز هذا الصعود عوامل في مقدمتها استمرار التوتر الدولي بشأن إيران التي تتعرض لعقوبات غربية لإجبارها على وقف برنامجها النووي

غير أن هذه الأسعار سرعان ما تراجعت بعض الشيء عن مستواها القياسي بالتعاملات الآسيوية صباح اليوم بعد نفي الرياض وقوع الانفجار.

فهبطت أسعار العقود الآجلة لخام برنت عن مستوى 126 دولارا للبرميل بالتعاملات الآسيوية اليوم، بعد أن نقلت وسائل الإعلام نفي مسؤول نفطي سعودي وقوع انفجار بأنابيب النفط بالمنطقة الشرقية.

وانخفض سعر خام القياس الأوروبي للعقود تسليم أبريل/ نيسان المقبل ليصل إلى 125.47 دولارا للبرميل.

كما تراجع الخام الأميركي الخفيف إلى 108.45 دولارات للبرميل بعد أن أغلق أمس مرتفعا 1.77 دولار عند 108.84 دولارات.

المصدر : وكالات