بنوك أميركية تجتاز اختبار التحمل
آخر تحديث: 2012/3/14 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/14 الساعة 11:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/21 هـ

بنوك أميركية تجتاز اختبار التحمل

بنوك سيتي غروب وألاي فايننشال وصن ترست كانت الأسوأ أداء في اختبارات التحمل (الأوروبية)

قال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إن غالبية البنوك الأميركية الكبرى ستظل محتفظة برأسمال كاف وفقا لمعايير الجهات التنظيمية، حتى لو تعرضت لصدمة مالية ترتفع فيها نسبة البطالة إلى 13% وتهبط أسعار المنازل 21%.

وأصدر الاحتياطي الاتحادي نتائج اختبارات التحمل السنوية قائلا إن 15 من أكبر 19 بنكا أميركيا ستظل لديها نسبة مرضية من رأس المال، حتى بعد احتساب الزيادات المقترحة للتوزيعات النقدية أو إعادة شراء الأسهم.

وأوضح البنك المركزي أن بنوك سيتي غروب وألاي فايننشال وصن ترست كانت الأسوأ أداء في اختبارات التحمل.

وكان الهدف من تلك الاختبارات يتمثل في دراسة عمليات التخطيط للبنوك الـ19 وكفاية رأس المال لديها، للنظر في ما إذا كانت تستطيع مواصلة أعمالها التجارية وإقراض المستهلكين في ظل حالة شديدة من الركود.

وعرض مجلس الاحتياطي نموذج أداء البنوك الأميركية المفترض خلال فترة ركود تستمر عامين، وانخفاض قيمة سوق الأسهم بنحو 50%، مع تدهور أكبر في أسعار العقارات.

ويتجاوز هذا السيناريو ما حدث أثناء الركود الذي ضرب الولايات المتحدة عامي 2008 و2009، عندما تراجع الاقتصاد الأميركي بأسرع وتيرة منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي.

المصدر : وكالات

التعليقات