النعيمي: السعودية تعاونت على مدى سنوات طوال مع المنتجين والمستهلكين للحد من التقلبات (الفرنسية-أرشيف)

أكد وزير النفط السعودي أن بلاده ملتزمة بسد أي نقص "حقيقي أو متصور" في إمدادات الخام، في ظل ارتفاع الأسعار بالأسواق العالمية نتيجة مخاوف من فقد محتمل لإنتاج إيران.

 وأوضح علي النعيمي في كلمة أمام منتدى الطاقة الدولي بالكويت أن سوق النفط متوازنة حاليا بوجه عام، وأن هناك وفرة بالإنتاج، مضيفا أن السعودية -أكبر بلد مصدر للنفط- وآخرين مستعدون لتعويض أي نقص في معروض النفط الخام.

ولفت إلى أن بلاده تعاونت على مدى سنوات طوال مع المنتجين والمستهلكين للحد من التقلبات، وتحقيق الاستقرار بالسوق، معتبرا أن تقلبات أسواق النفط العالمية تلحق الضرر بالمستهلك والمنتج.

تجدر الإشارة إلى أن النعيمي سبق وأن أعلن أن بلاده مستعدة لرفع الإنتاج فقط في حالة زيادة الطلب من العملاء.

وقالت مصادر نفطية خليجية إن واشنطن تحث الرياض على زيادة الإنتاج النفطي لسد نقص محتمل نتيجة للعقوبات التي تتعرض لها طهران بهدف كبح برنامج إيران النووي.

وقررت دول الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي تطبيق حظر استيراد النفط الإيراني اعتبارا من الأول من يوليو/ تموز المقبل.

بينما جعلت العقوبات المالية الأميركية والأوروبية من الصعب على الدول الأخرى المستوردة للنفط الإيراني تحويل مدفوعات مقابل شراء الخام.

يُذكر أن السعودية المنتج الوحيد الذي يملك طاقة إنتاج غير مستغلة، ومع اقتراب إنتاجها لمستويات قياسية حاليا عند نحو عشرة ملايين برميل يوميا، تقول الرياض إنها تستطيع زيادة الإنتاج لمستوى 12.5 مليونا.

وتنتج إيران أقل من 3.5 ملايين برميل يوميا، وتصدر منها نحو 2.2 مليون للأسواق العالمية.

وفي تعاملات اليوم، ارتفعت أسعار النفط مؤخرا بشكل كبير لتقترب من مستوى 126 دولارا للبرميل بالعقود الآجلة لخام برنت القياسي الأوروبي.

المصدر : وكالات