مجلس الاحتياطي الاتحادي يتوقع نموا اقتصاديا متواضعا خلال هذا العام  (الفرنسية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسية القريب من صفر في المائة دون تغيير.

فقد أبقت لجنة السوق المفتوحة التي تحدد السياسة النقدية للبنك اليوم على سعر الفائدة عند مستوى 0.25%، هو السعر القائم منذ ديسمبر/كانون الأول 2008 عندما تعرض الاقتصاد الأميركي لانكماش حاد نتيجة الأزمة المالية العالمية.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي ذكر البنك أنه يتوقع الإبقاء على سعر الفائدة المنخفض حتى أواخر 2014 على الأقل، وهو ما يتجاوز الموعد الذي سبق إعلانه العام الماضي وكان منتصف 2013.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي في بيان إنه يتوقع نموا اقتصاديا "متواضعا" خلال هذا العام مع هبوط معدل البطالة تدريجيا. كما أشار إلى تحسن سوق العمل.

ويتوقع معظم الاقتصاديين نمو الاقتصاد الأميركي بنسبة 2% في الربع الأول من العام الحالي.

وقال رئيس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي في يناير/كانون الثاني الماضي إن الاقتصاد بحاجة إلى النمو بما بين 2 و2.5% من أجل المحافظة على استقرار معدل البطالة عند المستوى الحالي وهو 8.3%.

ورغم هبوط المعدل من 9.1% في أغسطس/آب الماضي فإن الاقتصاديين يعتقدون أنه لا يزال مرتفعا.

المصدر : وكالات