تأجيل مؤتمر لدعم السودان اقتصاديا
آخر تحديث: 2012/3/12 الساعة 03:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/12 الساعة 03:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/19 هـ

تأجيل مؤتمر لدعم السودان اقتصاديا

البشير (يمين) يواجه تمردا في جنوب كردفان والنيل الأرزق وأيضا أزمة خانقة للاقتصاد السوداني (الجزيرة)

أرجئ مؤتمر دولي لتقديم دعم اقتصادي وجلب الاستثمار للسودان كان يتوقع أن يعقد بعد أيام في مدينة إسطنبول التركية بعد إعلان الولايات المتحدة وبلدان غربية أخرى عدم مشاركتها فيه احتجاجا على ما وصف بقمع السلطات السودانية للمتمردين عليها في بعض المناطق.

وكشف دبلوماسيون أن قوى غربية كأميركا كانت قد دعمت مبادرة مشتركة نرويجية تركية لعقد مؤتمر دولي يحضره مسؤولون كبار، ويرمي إلى تقليص الخسائر التي تكبدتها الخرطوم نتيجة فقدان الجزء الأكبر من الإنتاج النفطي، وذلك من خلال جلب الاستثمارات وتقديم معونات اقتصادية لها.

وكان مقررا أن يعقد المؤتمر يومي 23 و24 مارس/آذار الجاري، غير أنه أجل إلى موعد غير مسمى حسب إفادات دبلوماسي نرويجي، ويشير دبلوماسيون إلى أنه من غير المرجح أن يعقد المؤتمر دون مساعدات اقتصادية غربية أو إسقاط جزء من ديون السودان في ظل استمرار الصدامات العسكرية بين السودان وجنوب السودان.

وعبرت وزيرة التعاون الدولي السودانية إشراقة سيد محمود عن تفاجئها بطلب واشنطن عدم دعوتها للمشاركة في المؤتمر، واعتبرت المسؤولة السودانية أن أميركا تراجعت عن تعهدات قطعتها على نفسها في السابق، وأضافت إشراقة أن بلادها وافقت على تأجيل المؤتمر إلى حين تأمين مشاركة فعالة فيه.

السودان بحاجة لدعم مالي كبير بعدما دخل اقتصاده في أزمة نتيجة خسارة الخرطوم ثلاثة أرباع إجمالي إنتاجها النفطي بعد انفصال دولة الجنوب في صيف العام الماضي
صعوبات اقتصادية
وتحتاج السودان لدعم مالي كبير بعد دخول اقتصادها في أزمة نتيجة انفصال دولة الجنوب في يوليو/تموز الماضي، حيث خسرت الخرطوم ثلاثة أرباع إجمالي إنتاجها النفطي، وأدى ذلك إلى تراجع كبير للاحتياطي من النقد الأجنبي وهبوط قيمة العملة المحلية، كما ارتفعت تكلفة المعيشة كثيرا في الأشهر القليلة الماضية.

ويقود السودان حملة عسكرية ضد عناصر الحركة الشعبية شمال السودان في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وقد اتهمت واشنطن وكذلك بعض اللاجئين السودان بتوجيه ضربات جوية ضد المدنيين، وهو ما نفته الخرطوم بشدة.

وفي سياق متصل، قال محافظ البنك المركزي السوداني محمد خير الزبير إن بلاده تلقت استجابة من بعض الدول العربية والصين لمساعدتها في سد الفجوة التي أحدثها الانفصال، وذلك بدعم برنامجها الاقتصادي لثلاث سنوات مقبلة، وأضاف الزبير في حديث لبرنامج "الاقتصاد والناس" الذي تبثه الجزيرة أن البرنامج يهدف إلى زيادة إنتاج مختلف القطاعات ودعم الصادرات.
المصدر : الجزيرة,رويترز

التعليقات