ليبيا تنتج حاليا 1.3 مليون برميل يوميا (الأوروبية-أرشيف)

رجح وكيل وزارة النفط الليبية عمر الشكماك عودة الإنتاج النفطي لبلاده إلى مستويات ما قبل الثورة الشعبية عند 1.6 مليون برميل يوميا في يونيو/حزيران أو يوليو/تموز من هذا العام.
 
وأوضح الشكماك أن شركات النفط العاملة في ليبيا تنتج حاليا بمعدلات تتراوح ما بين 60 و90% من المستويات العادية للإنتاج.
 
وذكر أن ليبيا تنتج حاليا 1.3 مليون برميل يوميا بعدما أدت الثورة الشعبية التي أطاحت بنظام العقيد الراحل معمر القذافي إلى توقف شبه كامل لإنتاج النفط.
 
وفي بيان صدر الثلاثاء قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن ليبيا صدرت
32.2 مليون برميل في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وعن مساعي وزارة النفط لتطوير القطاع، أوضح الشكماك أنه تجري دراسة اقتراح لفصل إدارة أنشطة التنقيب والإنتاج بقطاع النفط الليبي عن أنشطة التكرير والتسويق، مستبعدا إتمام ذلك في عهد الحكومة الانتقالية الحالية، على اعتبار أن التعديلات الكبيرة يجب أن تقوم بها حكومة منتخبة.

واعتبر الشكماك أن من بين التحديات التي تواجهها وزارة النفط هو التعامل مع شكاوى عمال شركات الخدمات النفطية بشأن شروط العمل.
 
وعن موعد استئناف تشغيل مصفاة راس لانوف أكبر مصفاة لتكرير النفط في البلاد، أمل الشكماك أن يكون بنهاية الربع الحالي.

وتستطيع مصفاة راس لانوف تكرير ما يصل إلى 220 ألف برميل
يوميا، وتمثل ما يزيد كثيرا من نصف إجمالي الطاقة التكريرية للبلاد. وتوقفت المصفاة عن العمل خلال الثورة، وحدثت تأجيلات متكررة لاستئناف تشغيلها.

المصدر : رويترز