ديون منطقة اليورو تراجعت قليلا خلال الربع الثالث من 2011 (رويترز)

كشفت إحصائيات الاتحاد الأوروبي أن ديون اليونان تفاقمت خلال الربع الثالث من العام الماضي من 154.7% من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني إلى 159.1%، لتتصدر أثينا قائمة دول منطقة اليورو من حيث ثقل ديونها السيادية رغم الإجراءات المتتالية التي أقرتها اليونان لتقليص إنفاقها.

وحسب بيانات جهاز الإحصاء الأوروبي (يوروستات) فإن ديون إيطاليا ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو تقلصت بشكل طفيف لتستقر عند نسبة 119.6% من الناتج المحلي لإجمالي، مقارنة بـ121.2%.

وعلى صعيد دول منطقة اليورو السبع عشرة، انخفض حجم الديون السيادية من 87.7% من الناتج المحلي الإجمالي إلى 87.4% في الربع الأخير من العام.

وبلغ إجمالي الديون العمومية للدول المذكورة 8 آلاف و191 تريليون يورو (أكثر من عشرة آلاف و676 تريليون دولار)، وتظل ألمانيا الأكثر استدانة في المنطقة من حيث حجم الديون وليس ثقلها، وقدرت بأكثر من تريليونين و89 مليار يورو (تريليونان و750 مليار دولار) بحلول نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

الأكثر استدانة
وتلي إيطاليا ألمانيا من حيث حجم الديون بتريليون و884 مليار يورو (تريليونان و480 مليار دولار)، ثم فرنسا بتريليون و689 مليار يورو (تريليونان و220 مليار دولار).

ومن حيث ثقل المديونية، جاءت إيطاليا ثانية بعد اليونان بنسبة 119.6%، فالبرتغال بـ110.1%، وفي المرتبة الرابعة إيرلندا (104.9%)، وقد استفادت الدول الثلاث الأخيرة من حزمة أموال إنقاذ لمساعدتها على حل أزمة ديونها باتفاق بينها وبين الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وتعد هذه المرة الأولى التي يصدر فيها يوروستات بيانات خلال الربع الثالث من العام الماضي، فضلا عن بيانات حول حجم الديون بين حكومة منطقة اليورو التي فاقت 70 مليار يورو (92 مليار دولار)، وهو ما يمثل 0.8% من إجمالي الناتج الإجمالي للمنطقة.

المصدر : وكالات