الصين تقاطع ضريبة بيئية أوروبية
آخر تحديث: 2012/2/6 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/6 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/14 هـ

الصين تقاطع ضريبة بيئية أوروبية

ضريبة بيئية أوروبية ستكلف شركات الطيران الصينية 123 مليون دولار (الأوروبية)

حظرت السلطات في بكين على شركات الطيران الصينية دفع رسم فرضه الاتحاد الأوروبي لتقليص انبعاثات الكاربون من الطائرات القادمة والمغادرة للمطارات الأوروبية، وهي القضية التي أثارت جدلا في أوساط صناعة الطيران دوليا خلال الأشهر الماضية.
 
وقالت بكين اليوم إنها منعت شركاتها من دفع الرسم المذكور وبالتالي زيادة ثمن التذاكر على مسافريها، وأضاف مجلس الوزراء الصيني أن أي شركة تريد الانضمام إلى برنامج الاتحاد الأوروبي الخاص بانبعاثات الكاربون ستحتاج لموافقة مسبقة من الحكومة، وقد سبق أن وصفت بكين الرسم البيئي الأوروبي بأنه "حاجز تجاري غير عادل".

هذا القرار الصيني يأتي قبل أسبوع من اجتماع بين قادة الصين والاتحاد الأوروبي الذي قد يسفر عن تغريم شركات الطيران الصينية أو منعها من استخدام المطارات الأوروبية.
وأعرب سفير الاتحاد الأوروبي لدى الصين ماركوس إيدرر عن أمله في أن يتم حل هذا الإشكال من خلال المفاوضات خلال الاجتماع المقبل الذي ستحتضنه بكين.
"
في بداية العام الجاري دخل حيز التنفيذ برنامجُ أوروبي يلزم شركات الطيران العالمية على دفع مبلغ 131 دولارا على كل طن من انبعاثات الكاربون يصدر عنها 
"
الحاجة للتفاهم
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مسؤول في هيئة الطيران المدني الصينية قوله إن بلاده "تأمل بأن تتصرف أوروبا على ضوء القضايا الكبرى للتحرك العالمي لمواجهة التغير المناخي والتطور المستديم للطيران الدولي والعلاقات الصينية الأوروبية، وأيضا التواصل والتنسيق لإيجاد حل مناسب يلائم كلا الطرفين".

ومنذ الأول من يناير/كانون الثاني الماضي دخل حيزَ التنفيذ برنامجُ الاتحاد الأوروبي لتنظيم انبعاثات الكاربون، الذي يقضي بأن تدفع كل شركة طيران مهما كانت جنسيتها مبلغ 100 يورو (131 دولارا) على كل طن من ديوكسيد الكاربون ينبعث منها، وإذا امتنعت الشركة عن دفع الرسم فإنه يحظر على طائراتها الهبوط أو الإقلاع من أي مطار أوروبي.
وفي ديسمبر/كانون الأول 2011 حثت رابطة النقل الجوي الصينية شركات بلادها على رفض المشاركة في البرنامج الأوروبي، موضحة أنه سيكلف تلك الشركات 800 مليون يوان (123 مليون دولار) في العام الأول ثم يتضاعف المبلغ بحلول العام 2020.

رسوم معقولة
وتقول المفوضية الأوروبية إن الرسم المطبق على شركات الطيران في حدود المعقول، وإنه بإمكان هذه الأخيرة إضافة مبلغ يتراوح بين 4 يورو (أكثر من خمسة دولارات) و24 يورو (35 دولارا) على سعر التذكرة للرحلات الطويلة ذهابا وإيابا.
وقد أعلنت شركات طيران عالمية زيادة في أسعار تذاكرها بعد بدء تطبيق البرنامج الأوروبي للانبعاثات، حيث أضافت شرطة دلتا إيرلاينز الأميركية 6 دولارات على رحلاتها بين أميركا وأوروبا ذهابا وإيابا معاً.
وقد انتقدت شركات الطيران هذا البرنامج معتبرة إياه نوعا من الضرائب، وحذرت من أنه سيكلف قطاع الطيران 17.5 مليار يورو (23.8 مليار دولار) خلال السنوات الثماني المقبلة، وسبق لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن دعت إلى وقف تنفيذ البرنامج الأوروبي أو تأجيله.

وأبدت الصين وأميركا وروسيا اعتراضها على التكاليف الجديدة التي يحملها البرنامج، وحذرت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني في ديسمبر/كانون الأول الماضي من أن هذا الخلاف قد يتحول إلى نزاع تجاري عالمي.
المصدر : وكالات

التعليقات