أير فرانس أكدت أن أثر الإضراب سيكون محدودا (رويترز)

حذرت اتحادات عمال قطاع النقل الجوي في فرنسا من انقطاع حركة الطيران المدني هناك هذا الأسبوع بسبب إضراب يبدؤه الطيارون والمضيفون الجويون والأرضيون غدا لمدة أربعة أيام.

وصوتت الاتحادات يوم الجمعة الماضي لصالح القيام بإضراب من السادس إلى التاسع من فبراير/شباط الجاري، للاحتجاج على مشروع قانون يطلب من عمال القطاع الجوي إبلاغ السلطات قبل 48 ساعة من القيام بالإضراب.
 
وتقول الاتحادات إن مشروع القانون ينتهك حق القيام بإضراب.

وكان مجلس النواب قد أقر مشروع القانون الشهر الماضي وتجري دراسته حاليا في مجلس الشيوخ.

لكن شركة أير فرانس أكدت أن أثر الإضراب سيكون محدودا، وأنه سيكون باستطاعتها الاستمرار في القيام بنحو 80% من رحلاتها قصيرة المدى وأكثر من 85% من الرحلات بعيدة المدى.

وقالت شركة مطارات باريس التي تدير مطارات العاصمة بما فيها المطار الرئيسي شارل ديغول، إنها سوف تقوم بتعبئة أعداد من الموظفين غدا لمساعدة المسافرين في التغلب على آثار الإضراب.

المصدر : وكالات