غازبروم خفضت إمداداتها لأوروبا من الغاز لعدة أيام بنسبة 10% (رويترز-أرشيف)

أبلغت شركة غازبروم الروسية العملاقة لتصدير الغاز رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت أن الشركة تمكنت من العودة بإمداداتها إلى أوروبا بالغاز لمستوياتها الطبيعية بعد خفضها لعدة أيام بنسبة وصلت إلى 10%.
 
غير أن مدير غازبروم المالي أندري كروغلوف أخبر بوتين أن الشركة لا تستطيع تلبية الطلب المتزايد من دول في أوروبا على الغاز وسط طقس متجمد تعيشه القارة الآن.
 
وقالت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية أن كروغلوف أبلغ بوتين أن الأوروبيين يطلبون المزيد، لكن غازبروم لا تستطيع في الوقت الحالي توريد الكميات الإضافية التي يطلبها شركاؤنا في غرب أوروبا.
 
وكانت دول أوروبية شكت مؤخرا من أن غازبروم خفضت الإمدادات إليها بسبب موجة من البرد القارس وطالبت بمزيد من الوقود لأغراض التدفئة.

وأمس أعلنت المفوضية الأوروبية من جهتها انخفاض شحنات الغاز في ثماني دول في الاتحاد الأوروبي بسبب موجة البرد الأخيرة.
 
وقالت الناطقة باسم المفوضة المكلفة بملف الغاز الروسي مارلين هولزنر إن انخفاضا في الشحنات سجل في كل من بولندا وسلوفاكيا والنمسا والمجر وبلغاريا ورومانيا واليونان وإيطاليا.
 
وأوضحت أن انخفاضا بنسبة 30% سجل الخميس في النمسا وبنسبة 24% في إيطاليا، إلا أن المسؤولة الأوروبية أكدت أن وضع إمدادات الغاز "ليس في حالة طارئة"، مؤكدة أن هناك آليات للتعويض بفضل وجود مخزونات.
 
من جهتها أكدت غازبرووم على أنها لم تنتهك أي التزامات تعاقدية.

تجدر الإشارة إلى أن موجة باردة اجتاحت أوروبا تسببت في مقتل أكثر من مائة شخص في أنحاء القارة مما رفع الطلب على التدفئة وأجبر دولا على السحب من مخزونات الغاز الاحتياطية.

المصدر : وكالات