الفيصل: السعودية لم تتوان عن الوقوف إلى جانب الشعب المصري (الفرنسية-أرشيف)

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل التزام بلاده بتقديم كامل حزمة المساعدات المالية التي تعهدت بها سابقا لدعم مصر والبالغة 3.75 مليارات دولار.

ويأتي تأكيد الفيصل ردا على تصريحات أدلى به رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري أمام البرلمان قبل أيام، انتقد فيها امتناع الدول العربية والغربية عن الوفاء بوعودها في دعم مصر بأكثر من عشرين مليار دولار كانت تعهدت بها.
 
وقال الفيصل إن المملكة "لم تتوان عن الوقوف إلى جانب الشعب المصري انطلاقا من التزامها التاريخي في دعم ومساندة الدول الشقيقة".

وأضاف أن الرياض حولت نصف مليار دولار كمنحة لدعم الميزانية المصرية إلى حساب وزارة المالية المصرية في البنك المركزي المصري في منتصف مايو/أيار الماضي.

كما أشار الوزير السعودي إلى أن المملكة بعثت وفدا من الصندوق السعودي للتنمية إلى مصر لبحث العناصر التنموية من هذه الحزمة التي تبلغ قيمتها 1.45 مليار دولار، مشيرا إلى أنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم مع وزارة التعاون الدولي لجمهورية مصر في هذا الشان.

وأوضح أن مذكرة التفاهم تنص على أن يحدد الجانب المصري المشاريع ذات الأولوية لدراستها من قبل الصندوق لاستكمال إجراءات التنفيذ، إلا أن الجانب المصري لم يتمكن من ذلك لأسباب داخلية تم إيضاحها في خطاب تلقاه الصندوق الشهر الماضي.

وبحسب سعود الفيصل، فقد اقترح الجانب المصري توقيع مذكرة بالقطاعات ذات الأولوية بدلا من المشاريع، ووافق الصندوق السعودي مباشرة.

أما بخصوص ما تبقى من حزمة المساعدات، وهي على شكل وديعة في البنك المركزي المصري لشراء سندات خزينة مصرية، فقد قال الفيصل إن وزير المالية السعودي طلب من نظيره المصري في أغسطس/آب الماضي إرسال فريق فني من مصر لإنهاء الإجراءات المتعلقة بهذه المبالغ ولم يتم ذلك، وأنه تم تذكير مصر مجددا بهذا الطلب.

كما أشار وزير الخارجية السعودي إلى أن بلاده قدمت أيضا مساعدات عينية لمصر، تمثلت في تأمين 48 ألف طن من غاز البترول المسال.

المصدر : وكالات