ميركل قالت للبرلمان الألماني إنه لا ضمانات لنجاح حزمة الإنقاذ الثانية لليونان (الفرنسية)
وافق البرلمان الألماني اليوم على حزمة الإنقاذ الثانية لليونان بقيمة 130 مليار يورو (175 مليار دولار) لمنع إعلان أثينا إفلاسها، وتم تمرير الحزمة بموافقة 496 صوتا مع الحزمة، واعتراض 90 نائبا، وامتناع خمسة عن التصويت.

وبهذا التصويت ستستطيع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التصويت لفائدة الحزمة خلال القمة الأوروبية ببروكسل في الأول والثاني من الشهر المقبل، وكانت ميركل قد دعت أعضاء البرلمان إلى التصويت لفائدة الحزمة.

وحذرت المستشارة الألمانية من أن مخاطر إفلاس اليونان لا يمكن تصورها سواء على اقتصاد ألمانيا أو إيطاليا أو إسبانيا أو منطقة اليورو، وعلى اقتصاد العالم بصفة عامة.

لا ضمانات
وأضافت ميركل -خلال الجلسة التي خصصها برلمان بلادها للتصويت على الحزمة- ألا يمكن لأحد تقديم ضمانات بأن هذه الحزمة ستنجح، ولكنه سيكون تصرفا غير مسؤول ترك اليونان تعلن إفلاسها.

من جهة أخرى، قال رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر اليوم إن وزراء مالية منطقة اليورو سيجتمعون الخميس المقبل في بروكسل لبحث أزمة اليونان وإعادة هيكلة ديونها المستحقة للقطاع الخاص.

وسيتم خلال الاجتماع تقييم مدى تنفيذ أثينا لخطوات الإصلاح الاقتصادي والتقشف المطلوب منها مقابل الحصول على قروض الإنقاذ، فضلا عن دراسة عملية تبادل السندات بين أثينا والدائنين الخواص لتقليص حجم الديون اليونانية.

المصدر : وكالات