لوفتهانزا هي أكثر المتضررين من الإضراب (رويترز)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قالت نقابة العاملين في أطقم الإرشاد الأرضية في مطار فرانكفورت إن العاملين سيستأنفون إضرابهم بعد فشل المفاوضات بين ممثليهم وشركة فرابورت التي تدير المطار في التوصل إلى اتفاق للأجور في وقت متأخر أمس.

 

وقال متحدث باسم النقابة إنه سيتم الإعلان عن الإضراب قبل تنفيذه بأربع وعشرين ساعة.

 

وكان حوالي مائتين من المضيفين الأرضيين بمطار فرانكفورت أعلنوا يوم الثلاثاء الماضي تمديد إضرابهم عن العمل لمدة يومين إضافيين، لينتهي أمس بدلا من الأربعاء.

 

وشركة لوفتهانزا التي تقوم بأكثر من نصف الرحلات في المطار هي أكثر المتضررين من الإضراب الذي بدأ في 16 فبراير/شباط وحتى 22 من الشهر نفسه، مع انقطاع لفترة قصيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

ويعتبر مطار فرانكفورت هو ثالث أكبر مطار في أوروبا بعد مطار هيثرو في لندن وشارل دي غول في باريس من حيث أعداد الركاب. وهو يتعامل عادة مع نحو 1300 رحلة يوميا أكثر من نصفها تقوم بها شركة طيران لوفتهانزا.

المصدر : وكالات