أميركان إيرلاينز تكبدت خسائر بقيمة عشرة مليارات دولار في العقد الماضي (الأوروبية)
 
قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إن حركة النقل الجوي الدولية للركاب زادت 6.4% على أساس سنوي في ديسمبر/كانون الأول 2011.

وقال بيان لإياتا إن عام 2011 بكامله شهد زيادة عدد الركاب على الرحلات الدولية بنسبة 6.9% مقارنة بعام 2010.
 
وأضاف أن إجمالي عدد الركاب على الرحلات الداخلية لشركات الطيران الأعضاء في الاتحاد وعددها 240 شركة نما بنسبة 5.9%.
 
وتسير الشركات الأعضاء في إياتا -الذي يضم شركات الطيران الكبرى في العالم ومعظم مشغلي الرحلات المحلية- 84%  من حركة النقل الجوي العالمية. ولا تشارك شركات الطيران المنخفض التكلفة في عضوية إياتا.

وقال توني تايلر المدير العام والرئيس التنفيذي لإياتا ومقره جنيف إن عام 2011 كان عام التناقضات حيث تراجعت حركة الشحن الجوي بنسبة 0.6%.
 
وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي قال إياتا إن شركات الطيران ستتكبد خسائر إجمالية تزيد على ثمانية مليارات دولار هذا العام إذا تحولت الأزمة في منطقة اليورو إلى أزمة مصرفية شاملة.

أميركان إيرلاينز
في الولايات المتحدة، أعلنت الخطوط الجوية الأميركية أميركان إيرلاينز أنها ستلغي 13 ألف وظيفة أي 18% من مجموع العاملين لديها وذلك لإعادة تنظيم نفسها في إطار الاتفاق على الحماية من الإفلاس.
 
وكانت الشركة أعلنت عن أن هدفها الذي ستعمل على تحقيقه هو زيادة إيراداتها بقيمة مليار دولار.
 
وتوظف الشركة ومقرها تكساس 9900 شخص في منطقة شيكاغو و88 ألفاً في أنحاء البلاد.
 
وتتضمن خطة الشركة التي تقدمت في ديسمبر/كانون الأول بطلب حماية من الإفلاس توفير أكثر من ملياري دولار بحلول العام 2017 ليس عبر تخفيض عدد الموظفين فحسب، بل عبر إعادة هيكلة ديونها وإيجاراتها وتحسين الخدمات ومبادرات أخرى.
 
وكانت الشركة أعلنت أنها تكبدت خسائر بقيمة عشرة مليارات دولار في العقد الماضي.

المصدر : وكالات