كيم سونغ (يمين) دعا نظيره العراقي لضمان إمداد ثابت من النفط الخام (الفرنسية)
دعت كوريا الجنوبية اليوم العراق لضمان إمداد ثابت من النفط الخام في محاولة من صاحبة رابع أكبر اقتصاد بآسيا لتنويع مصادر وارداتها من النفط الخام في ظل ضغوط تتعرض لها من جانب الولايات المتحدة للمشاركة في العقوبات على إيران.  

ونقل عن مسؤولين بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية بعد يوم من دعوة الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك للحصول على تطمينات بشأن إمدادات النفط من العراق قولهم إن وزير الخارجية كيم سونغ هوان طرح الطلب على نظيره العراقي الزائر هوشيار زيباري الذي وصل إلى سول أمس الخميس في زيارة تستمر أربعة أيام.

وذكر مسؤول بوزارة الخارجية إن كيم طلب دعم العراق للحصول على إمداد  ثابت من النفط الخام وفتح باب العطاءات أمام الشركات الكورية الجنوبية للمشاركة في مشروعات تطوير حقول النفط والغاز الطبيعي.

ولم يعرف رد وزير خارجية العراق لكنه قال لكيم خلال لقاء جمعهم أمس إن إنتاج النفط في العراق بلغ ثلاثة ملايين برميل يوميا ويمكن أن يتضاعف خلال عامين أو ثلاثة.


ويعد زيباري أول وزير خارجية عراقي يزور كوريا الجنوبية منذ إنشاء علاقات دبلوماسية بين البلدين عام 1989.  

تجدر الإشارة إلى أن كوريا الجنوبية -وهي خامس أكبر مستورد للنفط في العالم- تعد واحدة من المشترين الكبار للنفط الإيراني بواقع 10% من حاجتها للنفط الخام من إيران بما يوازي 230 ألف برميل يومياً.
 
وأبدت سول مؤخرا رغبتها في خفض كمية النفط المستوردة من إيران تماشيا مع العقوبات التي تفرضها حليفتها الولايات المتحدة بهدف الضغط على طهران لكبح طموحها بتطوير برنامج إيران النووي.

وكانت سول أعربت عن تأييدها لقرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات على إيران لكنها لم تضع بعد خطتها للعمل.  
 
ومن المقرر أن يزور وفد من المسؤولين الكوريين الجنوبيين الولايات المتحدة أواخر الشهر الجاري أو مطلع الشهر المقبل لبحث تفاصيل العقوبات التي تقودها واشنطن ضد إيران وحجم خفض كميات النفط التي تستوردها كوريا الجنوبية من إيران.

المصدر : الألمانية