أوروبا اشترت 25% من مبيعات النفط الإيرانية بالربع الثالث من 2011 (الجزيرة-أرشيف)

هوَّن مفوض التجارة في الاتحاد الأوروبي كاريل دي غوشت من الأثر المحتمل لوقف إمدادات النفط الإيرانية، قائلا إن هذا التهديد لن يمنع أوروبا عن معارضة امتلاك طهران لأسلحة نووية.

وأوضح غوشت أن أوروبا بإمكانها التكيف مع أثر أي تحرك إيراني، وأنها ملزمة بمنع إيران من تطوير برنامجها النووي خشية استخدامه لأغراض عسكرية.

وخلال مؤتمر لرجال الأعمال في هونغ كونغ اليوم، بين غوشت أن الاتحاد الأوروبي عازم على مواصلة الضغط على إيران لتكبح طموحاتها النووية في الوقت الذي أعلنت فيه طهران عن التقدم الذي أحرزته في التكنولوجيا النووية بما في ذلك أجهزة طرد مركزي جديدة، كشفت عنها الأربعاء، قادرة على تخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر.

وكان التلفزيون الإيراني (برس تي في) الناطق بالإنجليزية قد أعلن أمس أن طهران أوقفت شحنات النفط لكل من فرنسا والبرتغال وإيطاليا واليونان وهولندا وإسبانيا أكبر زبائنها في الاتحاد الأوروبي، ردا على قرار الاتحاد الشهر الماضي بحظر استيراد الخام الإيراني اعتبارا من الأول من يوليو/تموز المقبل.

غير أن وزارة النفط الإيرانية نفت بعد فترة قصيرة صحة ما جاء في تقرير بثه الإعلام الرسمي.

حذر قاسمي من أن حالة الاستقرار التي تشهدها سوق النفط حاليا لن تستمر في حال تم حظر النفط الإيراني، مشيرا إلى أن أسعار الخام ستتصاعد بشكل كبير

تحذير إيراني
وفي الرابع من فبراير/شباط الجاري كان وزير النفط الإيراني رستم قاسمي قد حذر من أن بلاده ستقطع بالتأكيد صادراتها النفطية عن بعض الدول الأوروبية إذا لم يتراجع الاتحاد الأوروبي عن قرار فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية.

ونبّه الوزير الإيراني حينها إلى أن حالة الاستقرار التي تشهدها سوق النفط حاليا لن تستمر، مشيرا إلى أن أسعار الخام ستتصاعد بشكل كبير.

وقال قاسمي إن بلاده ستبادر لقطع صادراتها النفطية عن بعض الدول الأوروبية دون أن يحددها، مضيفا أن القرار بشأن تصدير النفط لسائر الدول الأوروبية سيتقرر في وقت لاحق.

تجدر الإشارة إلى أنه في الربع الثالث من العام الماضي بلغت مشتريات الاتحاد الأوروبي 25% من مبيعات النفط الخام الإيرانية العالمية.

وفي إطار تشديد العقوبات على إيران، أعلنت واشنطن أمس أن إدارة الرئيس باراك أوباما تضغط على الاتحاد الأوروبي وعلى مؤسسة سويفت -وهي منظمة عالمية تسهل معظم التحويلات المالية العالمية بين الدول- لطرد البنوك الإيرانية من شبكتها، في خطوة جديدة لحرمان إيران من الأموال.

المصدر : وكالات