الإضراب أربك الحركة بمطار بن غوريون منذ الأربعاء الماضي (رويترز)

انتهى إضراب عام في إسرائيل أربك قطاعات النقل العمومي والبنوك والبورصة والمصالح الحكومية، بعد توصل وزارة المالية إلى اتفاق مع اتحاد العمال (الهستدروت) بشأن وضع العمال المتعاقِدين الذين يتقاضون أجورا متدنية.

ويطالب الهستدروت، الذي شن الإضراب منذ الأربعاء الماضي، بتعيين قرابة 250 ألف عامل غير رسمي، كعمال النظافة وحراس الأمن، والذين يعيشون ظروفا وظيفية أدنى من العمال الحكوميين المعينين.

وينص الاتفاق الذي أنهى الإضراب على زيادة رواتب العمال المتعاقدين وليس تعيينهم، وسيكون من حقهم الحصول على مكافآت وتحسين أنظمة معاشات تقاعدهم حسب وزارة المالية.

واعتبر رئيس الهستدروت عوفر عيني أن الاتفاق جيد وسينجم عنه تحسين ملحوظ لظروف العمل، ليس فقط الأجور وإنما أيضا المزايا الاجتماعية لفائدة العمال غير المعينين.

"
تعهد اتحاد العمال بعدم إثارة نزاعات عمل خلال السنوات الخمس المقبلة بخصوص ملف العمال المتعاقدين ساعد على إبرام اتفاق بين النقابة ووزارة المالية الإسرائيلية
"
نقطة حاسمة
وكان تعهدُ اتحاد العمال بعدم إثارة أية نزاعات عمل خلال السنوات الخمسة المقبلة بخصوص ملف العمال المتعاقدين قد ساعد على تحقيق اختراق في المفاوضات بين وزارة المالية والنقابة المذكورة بقصد تحقيق اتفاق يضع حدا للإضراب.

وسبق لاتحاد العمال أن توصل لاتفاق حول حقوق العمال المتعاقدين في القطاع الخاص خلال الأسبوع الماضي.

وأدى الإضراب إلى تراكم الأزبال في شوارع المدن الإسرائيلية، والتحق به سائقو شركة الحافلات الوطنية مما أربك حركة النقل اليوم وهو أول أيام العمل في إسرائيل، وقالت غرف التجارة إن الإضراب كبد الاقتصاد المحلي مائة مليون دولار كل يوم.

وقد استؤنف العمل اليوم في مطار بن غوريون الدولي وفي محطات القطارات والموانئ، ويتوقع أن تعاود الإدارات الحكومية والبنوك تقديم خدماتها خلال ساعات اليوم.

المصدر : وكالات