عجز الميزان التجاري الأميركي في 2011 فاق نصف تريليون دولار (رويترز-أرشيف)

زاد العجز التجاري الأميركي في ديسمبر/كانون الأول الماضي بنسبة أكبر من المتوقع، حيث أسهم ارتفاع نمو الاقتصاد الأميركي في زيادة واردات البلاد إلى مستوى غير مسبوق منذ ثلاث سنوات ونصف السنة.

وأوضحت وزارة التجارة الأميركية الجمعة أن العجز التجاري زاد إلى 48.8 مليار دولار بسبب ارتفاع واردات السلع، حيث نمت الواردات في مجموعها بـ1.3%، والسبب يرجع أساسا لمشتريات أكبر قامت بها أميركا فيما يخص السيارات الأجنبية وأجزاء السيارات والآليات الصناعية.

وخلال العام الماضي ناهز العجز التجاري لأكبر اقتصاد في العالم 558 مليار دولار، أي بزيادة 11.6% مقارنة بعام 2010، وهو أعلى حجم للعجز منذ 2008.

كما قالت الوزارة في تقرير لها إن عجز أميركا مع الصين -أكبر منافس لها- بلغ العام الماضي مستوى قياسيا ناهز 295.5 مليار دولار، ويعد العجز التجاري من القضايا التي توتر العلاقات الاقتصادية بين واشنطن وبكين، ومن المنتظر أن يلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما بشي جينبينغ نائب الرئيس الصيني الأسبوع المقبل.

وتوقع محللون -في استطلاع أجرته رويترز قبل صدور بيانات وزارة التجارة- أن يبلغ العجز التجاري لأميركا 48 مليار دولار، وهو ما يتجاوز تقديرات معدلة لشهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أشارت إلى عجز تجاري بحدود 47.1 مليار دولار.
"
صادرات أميركا إلى أوروبا ارتفعت بنسبة 7.2% في ديسمبر/كانون الأول الماضي مقارنة بانخفاض فاق 6% في نوفمبر/تشرين الثاني 2011
"
صادرات أميركا
وفي المقابل، زادت الصادرات الأميركية بشكل طفيف في ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغ 0.7%، وحققت مستويات قياسية فيما يخص البترول والخدمات والتكنولوجيا المتقدمة.

وارتفعت صادرات أميركا إلى أوروبا بنسبة 7.2% في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مقارنة بانخفاض بأكثر من 6% في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

ورغم أن الصادرات الأميركية لدول منطقة اليورو السبع عشرة زادت بـ1.7% في آخر شهر من العام الماضي مقارنة بنوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فإنها تراجعت بـ1.6% مقارنة بديسمبر من عام 2010.

ويقول الاقتصادي في مؤسسة كابيتال إيكونوميس بول دالس إن نمو صادرات أميركا لمنطقة اليورو هبط بشدة بنحو 15% في أغسطس/آب الماضي، وتستهلك أوروبا نحو خمس صادرات أميركا، ومن المتوقع أن تدخل في حالة ركود العام الجاري، وهو ما جعل المؤسسة المذكورة تتوقع نموا بحدود 1.5% فقط بأميركا في 2012.

المصدر : وكالات