بترايوس: تأثير العقوبات على صادرات النفط الإيراني اشتد في الأسابيع الأخيرة (رويترز)

قال مدير المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي)  ديفد بترايوس إنه يبدو أن إنتاج السعودية من النفط يرتفع، وإن هذا الارتفاع يستطيع سد بعض نقص المعروض الناجم عن العقوبات المفروضة على الصادرات الإيرانية.
 
وأضاف في جلسة للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأميركي أنه يبدو أن  تأثير العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني قد اشتد في الأسابيع الأخيرة وأن الصين خفضت بالفعل وارداتها من النفط الإيراني لكن لم يتضح بعد أن ذلك سيستمر.
 
وقال بترايوس إن السعودية تستطيع تلبية الطلب الذي كانت الصادرات الإيرانية ستلبيه لولا العقوبات المفروضة على البنك المركزي الإيراني.
 
واستطرد "ما سنراه الآن هو كيف سيتطور ذلك وإلى أي حد وصل مستوى الاستياء الشعبي داخل إيران وتأثير ذلك على صناعة القرار الإستراتيجي من جانب الزعيم الأعلى والنظام، آخذين في الاعتبار أن غاية النظام القصوى في كل ما يقوم به هي المحافظة على بقائه".
 
وكان وزير النفط السعودي علي النعيمي قد قال يوم الاثنين الماضي في لندن إن بلاده مستعدة لمواجهة أي نقص في النفط في المستقبل. وأكد أن نمو الاستهلاك المحلي لن يمنع المملكة من زيادة الصادرات.
 
وطبقا لمسح أجرته رويترز فقد وصل إنتاج السعودية في ديسمبر/ كانون الأول إلى 9.7 ملايين برميل يوميا، ووصل استهلاكها المحلي إلى 2.4 مليون برميل يوميا في 2010.

وقال النعيمي في تصريحات أخرى الشهر الماضي إن بلاده تستطيع زيادة إنتاجها بمقدار مليوني برميل يوميا في وقت قصير وزيادته بمعدل 700 ألف برميل يوميا خلال ثلاثة أشهر.

المصدر : رويترز