كلفة إنشاء أنبوب غاز ساوث ستريم تصل إلى 20 مليار دولار (الفرنسية)
دشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة مشروع إنشاء أنبوب غاز يمتد مسافة 2380 كيلومترا من البحر الأسود إلى شرق أوروبا وإيطاليا في خطوة تهدف إلى الحصول على نصيب أكبر من سوق الطاقة الأوروبية.

وحضر مراسم التدشين في مدينة أنابا بالإضافة إلى بوتين رئيس شركة غازبروم الروسية العملاقة أليكسي ميلير وشركاء من عشر دول.

وقال المتحدث باسم المشروع سباستيان ساس، إن إنشاء خط أنبوب الغاز الذي تصل تكلفته إلى 20 مليار دولار والمعروف باسم "ساوث ستريم"، بدأ بالفعل في بعض الدول.

ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل أنبوب الغاز الجديد عام 2015. وسوف يمد المشروع 63 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، وهي الكمية التي تكفي لتلبية احتياجات 38 مليون أسرة.

ويتيح المشروع لروسيا توصيل الغاز لأوروبا بدون المرور بأوكرانيا التي تنازعت معها روسيا بشأن سياسات الغاز في الماضي.

وتؤكد روسيا أن المشروع سيعزز أمن الطاقة لأوروبا، ولكن العديد من المحللين الأوروبيين أعربوا عن قلقهم من زيادة الاعتماد على إمدادات الطاقة الروسية.

ويقوم ببناء "ساوث ستريم" كونسورتيوم تعود إلى غازبروم 50% منه وإلى إيني الإيطالية 20% وكهرباء فرنسا 15% وفنترشال الألمانية 15%.

وتمثل إمدادات الغاز الروسي حاليا ربع الحاجة الإجمالية الأوروبية من الغاز.

وأثنت ماريا فان در هوفن المديرة التنفيذية في وكالة الطاقة الدولية، على روسيا لقيامها بالمشروع في بيئة تتغير بسرعة. وقالت إن "ساوث ستريم يمثل الكثير من الأشياء لكثير من الناس لكنه يشكل أيضا تصويتا على الثقة في مستقبل الغاز الأوروبي".

المصدر : وكالات