كلينتون تسعى لعقد ضخم ببراغ
آخر تحديث: 2012/12/3 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/3 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/20 هـ

كلينتون تسعى لعقد ضخم ببراغ

مشروع تيملين للطاقة النووية بالتشيك (الأوروبية)

يتوقع أن تصل وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى العاصمة التشيكية براغ اليوم في مسعى لإقناع الزعماء التشيك بمزايا تفضيل اختيار شركة وستنغهاوس الأميركية على شركة روسية منافسة لعقد تبلغ تكلفته عشرة مليارات دولار لمشروع مفاعل نووي.  

وقال مسؤولون أميركيون مسافرون مع كلينتون إن مشروع تيملين للطاقة النووية قد يوفر ما يصل إلى تسعة آلاف وظيفة للولايات المتحدة وسيساعد على تنويع إمدادات جمهورية التشيك من الطاقة بعيدا عن روسيا.

وطلبت شركة سيز -التي تمتلك الحكومة التشيكية أغلب أسهمها- بناء وحدتين جديدتين في محطة تيملين للطاقة النووية التي تبلغ طاقتها ألفي ميغاواط فيما ستكون أكبر صفقة طاقة لجمهورية التشيك.

وتتنافس شركة وستنغهاوس، وهي إحدى وحدات شركة توشيبا اليابانية، مع شركة أتومستروي إكسبورت الروسية التي تتقدم بعطاء في كونسورتيوم مع مجموعة تشيكية مملوكة لروسيا.

وقال مسؤولون أميركيون إن من المتوقع أن تبدأ المفاوضات الرسمية بين الشركتين صاحبتي العطاءين والحكومة التشيكية في ديسمبر/كانون الأول الجاري، مع توقع اتخاذ قرار بشأن الشركة التي سيرسو عليها العطاء في الربيع.

وذكر مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية أن كلينتون ستشدد على سجل وستنغهاوس في مجال السلامة في ضوء مخاوف بشأن المفاعلات النووية بعد كارثة فوكوشيما في اليابان العام الماضي. وسيشدد الجانب الأميركي أيضا على أهمية تقليص اعتماد جمهورية التشيك على روسيا في الحصول على ما يلزمها من الطاقة.

ويقول مسؤولون أميركيون إن التشيك تحصل حاليا على 60% من نفطها و70% من غازها و100% من وقود مفاعلاتها النووية من روسيا.

المصدر : رويترز