لقطه عامة لميناء طرطوس السوري في العام 2010 (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت الشركة الفلبينية لتشغيل المرافئ (إنترناشيول كونتينر ترمينال سيرفيسز إنك) انسحابها من سوريا اليوم، عازية القرار إلى الاضطرابات الناجمة عن الحرب المسلحة التي تدور في هذا البلد منذ شهور بعد تفجر ثورة شعبية منذ مارس/آذار 2011.

وأشارت الشركة التي وقعت في 2006 عقدا لتشغيل مرسى الحاويات في طرطوس إلى أنها قامت بإعادة كل الموظفين الفلبينيين إلى بلدهم قبل أن تعلن انسحابها.

وأوضحت الشركة الفلبينية في بيان صدر اليوم أن إلغاء عقد طرطوس والموجودات المتبقية في المنطقة سيكلف 1.2 مليون دولار، مشيرة إلى أنها رغم ذلك ستحقق وفرا قدره أربعة ملايين دولار من رسوم المرفأ ونفقات التشغيل.

وتقوم هذه الشركة بتشغيل عدد كبير من المرافئ في الفلبين والعالم بما في ذلك الولايات المتحدة واليابان والهند والبرازيل وإندونيسيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا.

وكانت مانيلا قد أجلت رعاياها الذين يعملون في سوريا التي تشهد أعمال عنف منذ مارس/آذار 2011، وأخرجت أكثر من 3200 منهم من البلاد.

المصدر : الفرنسية