ميركل: إنقاذ اليونان أهم الأولويات (الفرنسية)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن أزمة منطقة اليورو لم تنته بعد، واعتبرتها أكبر قضية تواجهها ألمانيا منذ إعادة توحيد شطريها.

وحذرت ميركل مجددا من أن أزمة اليورو رغم النجاحات الأولية في مكافحتها وبوادر الانفراجة، لم يتم التغلب عليها بعد.

وتابعت في مؤتمر صحفي "لقد تحقق الكثير والكثير جدا في أوروبا خلال آخر عامين ونصف، لكننا لم نبلغ نهاية الطريق بعد، بل لا تزال أمامنا مسافة يجب أن نقطعها".

وأوضحت ميركل أن إنقاذ اليونان المهددة بالإفلاس يعد بالنسبة لمنطقة اليورو ولها شخصيا، أهم الأولويات.  

وأشارت إلى أن القضايا الأوروبية والمحلية اندمجت فلم تعد تفصل بين مخاوفها بشأن اليونان وإسبانيا والبرتغال وألمانيا، "لأننا جميعا أصبحنا في قارب واحد".

مساعدات لإيرلندا
من ناحية أخرى وافق صندوق النقد الدولي على صرف دفعة جديدة من المساعدات لإيرلندا بقيمة 890 مليون يورو، في إطار خطة الإنقاذ التي تقررت نهاية العام 2010 لتجنيب البلد خطر الإفلاس.

وقال الصندوق في بيان إن صرف هذه الدفعة -وهي التاسعة منذ إطلاق البرنامج- ترفع إلى 19.4 مليار يورو المبلغ الإجمالي من القروض التي منحها الصندوق لإيرلندا.

وكانت إيرلندا قد دعت شركاءها الأوروبيين والبنك الدولي إلى مساعدتها في نهاية 2010، وحصلت على خطة إنقاذ بقيمة 85 مليار يورو ترافقت مع شروط قاسية جدا.

وقال بيان صندوق النقد إن تطبيق الإصلاحات في إيرلندا استمر رغم تباطؤ النمو عام 2012، متوقعا أن يزداد الناتج المحلي الإجمالي بمعدل 1.1% عام 2013 و2.2% عام 2014.

المصدر : وكالات