أزمة أوروبا وتباطؤ نمو الصين والهند وراء التراجع المتوقع للطلب على النفط في 2013 (رويترز-أرشيف)

قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم إن نمو الطلب العالمي على النفط قد يأتي أقل من المتوقع العام المقبل، وعزت ذلك لتعثر الاقتصادات الأوروبية واحتمالات الضعف في اقتصادات سريعة النمو مثل الصين والهند.

وخفضت أوبك في تقريرها الشهري توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط بنحو عشرة آلاف برميل يوميا ليناهز 88.80 مليون برميل يوميا، وهو ما يقل بنحو 0.01 مليون برميل مقارنة بتوقع المنظمة في الشهر الماضي، وأضافت أوبك أنها قد تتبع ذلك بتخفيض أكبر.

وأوضحت أوبك أن النشاط الاقتصادي في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في وضع ضعيف رغم ورود أخبار جيدة متعلقة بالنشاط الصناعي في ألمانيا والولايات المتحدة، إلا أن باقي الاقتصادات سجلت مؤشرات اقتصادية سلبية.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن مشكلة الديون الأوروبية أضرت باقتصادات القارة ويتوقع أن يستمر هذا الأمر العام المقبل.

وذكر التقرير أن توقعات نمو الطلب على النفط تواجه مخاطر ملحوظة لا سيما في النصف الأول من العام المقبل، ولا تأتي هذه المخاطر من الدول المتقدمة المنتمية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فقط بل من الصين والهند.

وجددت أوبك -التي تضخ أكثر من ثلث إنتاج النفط العالمي- التحذير الذي أطلقته الصيف الماضي بأن عدة عوامل من بينها الضعف الاقتصادي قد تقلص 20% من تقديرات نمو الطلب العالمي للعام المقبل.

المصدر : وكالات