يأمل كاميرون في أن يساعد الاستثمار الإماراتي في عدد من تقنيات الطاقة ببريطانيا (الأوروبية)

قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إنه سيخاطب شركات الطاقة الوطنية في الإمارات اليوم لإقناعها بالاستثمار في قطاع الطاقة البريطاني.

وسيجتمع كاميرون لهذا الغرض بثلاث شركات استثمار خلال اليوم الثاني من جولة في الخليج لتعزيز التجارة الخارجية والاستثمار.

ومن المتوقع أن يجتمع كاميرون مع شركة الاستثمار في مجال الطاقة الإماراتية "مصدر" وشركة أبو ظبي الوطنية للطاقة "طاقة" ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

وتعتبر "مصدر" عضو في كونسورتيوم يباشر مشروع مزرعة طاقة الرياح البحرية "لندن أراي" والتي بدأت تزويد المنازل في بريطانيا بالكهرباء في 29 أكتوبر/تشرين الأول. واستثمرت "طاقة" ما يصل إلى أربعة مليارات دولار حتى الآن في الجزء البريطاني من حقول نفط بحر الشمال.

ورفع كل مزودي الطاقة البريطانيين تقريبا أسعارهم في الأشهر الأخيرة مما أثار استياء عاما وفرض ضغوطا على الحكومة للبحث عن سبل لخفض الأسعار.

ويأمل كاميرون أن يساعد الاستثمار الإماراتي في عدد من تقنيات الطاقة مثل النفط والطاقة المتجددة والطاقة النووية في خفض الأسعار.

وسيعرض كاميرون أيضا خلال الاجتماع حوافز ضريبية أعلن عنها في الآونة الأخيرة لجعل الاستثمار في حقول النفط والغاز المتقادمة ببحر الشمال أكثر ربحية.

الرعاية الصحية
من ناحية أخرى قالت السفارة البريطانية في بيان إن الشركات البريطانية تبحث في فرص تطوير قطاع الرعاية الصحية بالإمارات الذي تبلغ كلفته 4.7 مليارات جنيه إسترليني (7.569 مليارات دولار) بحلول العام 2015.

وأضاف البيان أن الإمارات مستثمر كبير في المملكة المتحدة، حيث تبلغ استثماراتها في القطاعات الحيوية للطاقة والبنية التحتية ومصادر الطاقة المتجددة خمسة مليارات جنيه إسترليني (8.052 مليارات دولار).

واجتمع مجلس الأعمال البريطاني الإماراتي أمس في دبي على هامش زيارة كاميرون بحضور قيادات قطاع الأعمال من البلدين بهدف تعزيز الروابط التجارية. 

المصدر : وكالات