يأمل العراق من خلال معرض بغداد الدولي جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية (الجزيرة نت)

 الجزيرة نت-بغداد

يأمل العراق جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية خلال الدورة التاسعة والثلاثين لمعرض بغداد الدولي المنعقد حاليا بالعاصمة العراقية حيث تشارك نحو ألف شركة من عشرين دولة.

وقال وزير التجارة بابكر زيباري على هامش المعرض للجزيرة نت إن الدورة الحالية من أنجح الدورات وذلك بسبب المشاركة الواسعة من قبل الشركات العربية والأجنبية، إضافة إلى الشركات المحلية، وهذا ما يدل على أن السوق العراقي من الأسواق المهمة في المنطقة.

وأضاف أنه قد تم تطوير البنية التحتية لمباني المعرض من خلال إضافة قاعات جديدة، وإجراء الصيانة على القاعات القديمة، لكي يتم ضمان مشاركة الجميع مبيناً أن مشاركة الشركات دليل على النهضة الكبيرة التي ترغب الحكومة بإجرائها ومن خلال تطمين المستثمر الأجنبي لكي يشارك في عملية بناء العراق الجديد.

من جانبه قال مدير الجناح التركي مصطفى تامر إن معرض بغداد الدولي في بدايته لا يمكن الحكم على نتائجه، وإن المشاركة التركية ضمت تقريبا أربعين شركة مختلفة بسبب التبادل التجاري الجيد بين العراق وتركيا.

وأكد في حديثه للجزيرة نت أن هناك الكثير من الشركات لم تشارك بسبب الأوضاع الأمنية في العراق إضافة إلى تدهور العلاقات السياسية بين البلدين، مع العلم بأن المشاركة التركية خلال الدورتين الماضيتين كانت كبيرة جدا.

سوء المعاملة الأمنية
وأضاف تامر أن معرض بغداد الدولي قبل عام 2003 كان أفضل بشكل كبير بسبب الاهتمام والسهولة في التعامل مع المسؤولين إلا أنه في الوقت الحالي هناك الكثير من الصعوبات، وهذا يعود للظروف الصعبة التي يمر بها العراق.

جانب من معرض بغداد الدولي (الجزيرة نت)

وشكى تامر من المعاملة السيئة جدا لرجال الأمن  والإجراءات الأمنية الصعبة التي تزعج الزائرين والمستثمرين، كما أشار إلى أن المعرض ينقصه التنظيم.

من جهة أخرى قال نورس نضال مدير الجناح الإيطالي للجزيرة نت إن الجناح الإيطالي مكون من 23 شركة من القطاعات الصناعية والتي تمثل ما يحتاجه السوق العراقي، لأن إيطاليا ترغب بالاستثمار في العراق وذلك منذ المشاركة الأولى لها في معرض بغداد الدولي منذ 11 عاماً.

ضمانات عراقية
وأضاف نضال أنه كان هناك بعض التخوف قبل المجيء للعراق إلا أن إدارة المعرض والحكومة العراقية قدمت ضمانات من ناحية الأوضاع الأمنية وأن الإجراءات الأمنية تكون تحت إشرافها، حيث تم تخصيص رتل عسكري للحماية عند الدخول والخروج.

وأكد أن الدورة الحالية جيدة جدا من ناحية الاهتمام الحكومي وأن البنية التحتية للمعرض مميزة، خصوصا أن هناك إقبالا من جميع فئات المجتمع العراقي.

في نفس السياق قال المهندس نمير محمد من شركة المبروك والعصام إن دورة معرض بغداد الدولي الحالية من الدورات المهمة والمميزة والمختلفة بشكل جذري عن السابق، مما يدل على أن العراق منفتح على العالم، وذلك من خلال التعهدات الحكومية في جذب المستثمرين، وهذا سيخدم في تطوير البنى التحتية للعراق.

وأضاف في حديثه للجزيرة نت إن هناك إقبالا جيدا من قبل القطاع العام والخاص وكذلك المواطنين على المعرض، وإن الشركة تعتبر من الشركات المهمة في إعمار البنى التحتية للعراق، حيث تقوم بإنجاز مشروع ماء الرصافة الكبير وهو من المشاريع العملاقة، إضافة إلى عدد آخر من المشاريع.

من جانبه قال مدير جناح وزارة الكهرباء ماهر طالب للجزيرة نت إن جناح وزارة الكهرباء له حضور متميز كونه من قطاع خدمي يمس واقع حال العراقيين.

ويضيف طالب أن هناك إقبالا واسعا من قبل الشركات الموجودة وكذلك المستثمرين، وأن هناك اطلاعا واضحا على منهاج عمل وزارة الكهرباء خلال هذه الفترة.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال -خلال افتتاحه المعرض في أول الشهر الجاري- إن العراق أصبح في طليعة الدول الجاذبة للاستثمار في المنطقة.

المصدر : الجزيرة