يعتبر تصويت البرلمان بألمانيا حاسما في جهود أوروبا لمنع إفلاس اليونان (الأوروبية)

وافق الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض في ألمانيا على دعم الاتفاق الأوروبي لحل أزمة دين اليونان مما يمهد الطريق أمام مساندة قوية داخل البرلمان الألماني.

ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب غدا الجمعة على الخطة التي تشمل توفير الشريحة التالية من المساعدات بقيمة 43.7 مليار يورو (56.6 مليار دولار) لليونان التي تعاني من أزمة سيولة نقدية.

ويأتي اجتماع نواب الحزب الاشتراكي الديمقراطي في أعقاب قرار من حزب  الخضر المعارض وكذلك أعضاء من الائتلاف الحاكم برئاسة المستشارة أنجيلا ميركل لمساندة الحزمة المخصصة لأثينا.

ومن المقرر أن تصوت برلمانات دول أخرى في منطقة اليورو مثل هولندا وإستونيا على خطة مساعدة اليونان.

وتعتبر ألمانيا أكبر مساهم في أموال إنقاذ منطقة اليورو، وينظر إلى التصويت في برلمانها على أنه حاسم في جهود أوروبا لمنع اليونان من الاضطرار للإعلان عن إفلاسها والخروج من منطقة اليورو.

وفي حديث في التلفزيون الألماني، حذر زعيم الكتلة البرلمانية الحكومية فولكر كاودر من أن "خطر دفع اليونان للإفلاس والسماح بتحطيم اليونان يشكل عبئا كبيرا لا نريد أن نرغم على تحمله".

وتمت الموافقة على الخطة الأوروبية لدعم اليونان من جانب صندوق النقد الدولي ووزراء مالية منطقة  اليورو في اجتماع عقد يوم الثلاثاء في بروكسل.

المصدر : الألمانية