دعوة للمستثمرين لدعم العربية بالإنترنت
آخر تحديث: 2012/11/27 الساعة 23:21 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/27 الساعة 23:21 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/14 هـ

دعوة للمستثمرين لدعم العربية بالإنترنت

الدوحة احتضنت مؤتمرا لإبراز الفرص الاستثمارية في صناعة المحتوى العربي بالإنترنت (الجزيرة)

محمد أفزازـالدوحة

أكد مشاركون في مؤتمر "آي نت قطر" المنعقد بالعاصمة القطرية الدوحة الدور الحيوي الذي يمكن أن يلعبه رجال الأعمال والمستثمرون في دعم ما أسموها "صناعة المحتوى العربي على شبكة الإنترنت"، في ظل وجود فرص استثمارية ذات عوائد مجزية، رغم المخاطر التي تحف هذا النوع من الاستثمارات.

وقدر هؤلاء في تصريحات للجزيرة نت نسبة حضور اللغة العربية بالشبكة العنكبوتية بـ3% فقط، بينما ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت في المنطقة العربية إلى تسعين مليون مستخدم.

وفي هذا الصدد، أشارت حصة جابر الأمين العام للمجلس الأعلى لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بقطر إلى أن هناك نحو 68 فرصة استثمارية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ذات أولوية وطنية وبتداعيات إقليمية يمكن لأصحاب رؤوس الأموال اقتناصها.

نظرة المستثمرين
وقالت حصة للجزيرة نت إن رجال الأعمال لا بد أن يتحملوا مخاطر أكبر وألا ينظروا إلى تحصيل الأرباح في فترة قصيرة فقط، بل أن يلتفتوا إلى العوائد التي قد يجنونها على المدى البعيد أيضا، وأضافت أن الاستثمار في الإنترنت ذو مخاطر عالية، لكن الأرباح المتوقعة منه قد تكون أكبر.

وفي كلمة لها أثناء الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أكدت المسؤولة القطرية أن الحضور الجيد للغة العربية لا يقتصر على رفع مستوى هذا الحضور فقط، بل يمتد لتوفير مناخ رقمي يتيح فرصا أكبر لتطوير "الصناعة الناشئة للمحتوى العربي بالشبكة"، وشددت على أهمية دعم الأعمال القائمة حاليا بالموازاة مع تحفيز رجال الأعمال على اقتحام هذا المجال.

العنزي: لا رواد أو تجار يدعمون مبادرة تكثيف المحتوى العربي بالإنترنت(الجزيرة)

من جهة أخرى، قال رئيس جمعية قطر للإنترنت فاضل سالم العنزي "للأسف ليس هناك رواد أو تجار يدعمون مبادرة تكثيف حضور المحتوى العربي بالشبكة العنكبوتية"، ودعا في حديث للجزيرة نت رجال الأعمال إلى ضرورة استثمار الفرص التي يتيحها هذا القطاع، خاصة في ظل ارتفاع عدد المستخدمين الذين يحبون التواصل بلغة الضاد.

وأشار العنزي إلى أن من بين أهداف مؤتمر آي نت قطر تعريف رواد الأعمال بالفرص الموجودة في المنطقة العربية، في ظل ارتفاع مستويات الطلب على المحتوى العربي بالإنترنت.

المسؤولية الاجتماعية
وقال مينا ناجي تكلا المتخصص في مواقع التواصل الاجتماعي وأحد مؤسسي منظمة تغريدات إن رجال الأعمال مطالبون بالاستثمار أكثر في تطوير المحتوى العربي وأن ينظروا إلى استثماراتهم ليس فقط من زاوية ربحية -رغم أهميتها- ولكن من جانب شعورهم بالمسؤولية الاجتماعية تجاه محيطهم.

وأضاف للجزيرة نت "مثلما يشارك رجال الأعمال في دعم حملات التوعية بمخاطر الأمراض يتعين عليهم أن يسلكوا نفس الطريق ويدعموا مبادرات تكثيف حضور اللغة العربية"، ووصف انخراطهم في مثل هذه المساعي بـ"المهمة النبيلة".

وأكد مينا ناجي تكلا أنه بإمكان 90 مليون مستخدم عربي إنتاج محتوى بنسبة 10% كحد أدنى، وقال في السياق إن صناعة المحتوى العربي في الإنترنت ستنشأ عندما سنمكن للغة العربية من الحضور بقوة".

تكلا: على المستثمرين دعم حضور العربية بالإنترنت بداع المسؤولية الاجتماعية (الجزيرة)
صناعة بكر
ولفت المدير التنفيذي لشركة أفكار لتكنولوجيا المعلومات مامون عريقات في تصريح للجزيرة نت إلى أن هناك فرصا عديدة أمام رجال الأعمال العرب لدعم وجود محتوى فعال باللغة العربية في الإنترنت، قائلا إن هذه الجهود قد تبدأ من خلال تكثيف حضور العربية في المواقع الخاصة للمؤسسات والشركات والمنظمات، ولتنتهي بتطوير شراكات بين المستثمرين وهيئات المجتمع المدني لخلق تنافس حول إثرائها.

وأضاف عريقات "صناعة المحتوى العربي على الإنترنت صناعة بكر تتيح العديد من الفرص أمام رجال الأعمال، خاصة مع ارتفاع مستوى الطلب على هذا المحتوى من قبل الأفراد والجماعات".

وشدد على أهمية أن تضطلع الحكومات من جانبها بتسليط الضوء على دور تطوير المحتوى العربي بالإنترنت في تكريس التنمية بالمنطقة.

للإشارة فإن المؤتمر المذكور -الأول من نوعه في منطقة الخليج- ناقش قضايا الانفتاح والحرية والإبداع، في مقابل الحفاظ على الخصوصية الفردية والوطنية، كما عالج المؤتمر ملفات أمن المعلومات وحماية الأطفال وأفضلية الرقابة الأسرية على رقابة المؤسسات الرسمية، فضلا عن دور الإنترنت في إحداث التغيير ببلدان الربيع العربي وأحجام التجارة الإلكترونية بالمنطقة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات