في الكويت انخفض المؤشر 0.2% إلى 5879 نقطة (الأوروبية)

تراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية اليوم مسجلا أدنى مستوى في عشرة أشهر، بينما سجلت أسواق الأسهم الأخرى في الخليج أداء متباينا، وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 9.6%.

ويخشى المستثمرون من أن يكون للاضطرابات السياسية في مصر عواقب واسعة المدى في الشرق الأوسط.

وقال متعامل من الرياض إن الأسواق واجهت ضغوطا جراء العنف في غزة، والآن بسبب الاحتجاجات في مصر.

وشكل قطاعا البتروكيمياويات والبنوك أكبر ضغط على المؤشر السعودي الرئيسي، مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للكيمياويات في العالم 2.3%، بينما هبط سهم مصرف الراجحي 1.2%، وسهم مجموعة سامبا المالية 2.2%.

وفي دبي، دفعت أسهم القطاع العقاري مؤشر البورصة للصعود بنسبة 0.3%، بعد الإعلان عن خطط لمشروع عملاق جديد في الإمارة.

وزاد سهم إعمار العقارية 2.2%. وقال محلل في دبي إن الأسهم العقارية عادت إلى النشاط مع خطط دبي للمشروع الاقتصادي والسياحي الجديد، حيث يعطي ذلك دفعة إيجابية للمعنويات في السوق، ولشهية الإقبال على الأسهم المرتفعة السيولة.

وهبط مؤشر سوق الكويت 0.2% متراجعا من أعلى مستوى في خمسة أسابيع الذي سجله يوم الخميس، مع قيام المستثمرين الأفراد بجني الأرباح من المكاسب التي تحققت في الآونة الأخيرة.

وتراجع مؤشر السعودية 2.1% إلى 6524 نقطة، بينما هوى مؤشر البورصة المصرية الرئيس 9.6% إلى 4918 نقطة، وزاد مؤشر دبي 0.3% 1602 نقطة.

وفي أبو ظبي، هبط المؤشر 0.2% إلى 2637 نقطة، وفي قطر ارتفع المؤشر 0.5% إلى 8448 نقطة.

وفي الكويت، انخفض المؤشر 0.2% إلى 5879 نقطة، كما تراجعت بورصة عمان 0.2% إلى 5546 نقطة.

وفي البحرين، ارتفعت البورصة 0.2% إلى 1041 نقطة.

المصدر : رويترز