البنك الجديد سيكون مدرجا للتداول في بورصة فلسطين (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلن بنك الرفاه لتمويل المشاريع الصغيرة والبنك العربي للاستثمار -وكلاهما بنك فلسطيني- اندماجهما في بنك واحد تحت اسم البنك الوطني، وأوضح بيان صدر أمس عقب الإعلان عن الاندماج أن البنك الناشئ سيصبح رأسماله المدفوع خمسين مليون دولار كمرحلة أولى، على أن يرتفع إلى 75 مليونا العام المقبل.

وتنص صفقة الاندماج على استحواذ البنك الوطني (الرفاه سابقا) على موجودات ومطلوبات البنك العربي الفلسطيني للاستثمار، ومقابل قيمة صافي موجوداته يحصل مساهمو البنك العربي الفلسطيني للاستثمار على أسهم بالبنك الوطني، وذكر البيان أن البنك الوليد سيكون مدرجا للتداول في بورصة فلسطين.

وتأسس بنك الرفاه لتمويل المشاريع الصغيرة عام 2005، وتشير أرقام البنك إلى أن حجم أصوله بلغ مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي 288 مليون دولار، في حين بدأ البنك العربي للاستثمار نشاطه عام 1995 ويصل رأس ماله إلى 48 مليونا.

وتشير بيانات سلطة النقد الفلسطينية (أشبه بالبنك المركزي) إلى أن القطاع المصرفي المحلي يضم 17 بنكا، منها تسعة محلية فضلا عن بنكين إسلاميين وعشرة بنوك وافدة ثمانية منها أردنية وآخر مصري وبنك بريطاني.

وتناهز أرصدة البنوك داخل فلسطين 334.9 مليون دولار وفق إحصائيات سلطة النقد ليوليو/تموز الماضي، ونحو مليارين خارج فلسطين، وبلغ إجمالي ودائع البنوك بالشهر نفسه 6.376 مليارات.

المصدر : الجزيرة,رويترز