جورج صبرة قال إن 60 مليار دولار ضرورية لإعادة إعمار سوريا (الأوروبية)

قال رئيس المجلس الوطني السوري جورج صبرة اليوم إن المعارضة السورية بحاجة لستين مليار دولار للحؤول دون انهيار اقتصاد سوريا خلال الأشهر الستة الأولى من انهيار نظام الرئيس بشار الأسد، وأضاف صبرة للصحافيين بمناسبة اجتماع في دبي تحت عنوان "الشراكة من أجل الاستثمار في سوريا المستقبل" أن المبلغ المذكور هو قيمة المعونات المستعجلة المطلوبة من أجل إعادة إعمار البلاد.

واعتبر صبرة أن هذه المساعدات المالية ضرورية لمعالجة المشاكل الأكثر إلحاحا، وأبرزها إعادة إسكان السوريين الذين فقدوا منازلهم حيث دمر نحو 2.5 مليون مسكن منذ اندلاع الثورة السورية في مارس/آذار 2011.

وأوضحت المعارضة البارزة فرح الأتاسي أن البنوك السورية والبنك المركزي السوري ستكون بحاجة لأموال منذ اليوم الأول من سقوط النظام من أجل تأمين الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء وخدمات صحية، وأضافت الأتاسي في تصريح صحافي أن من الضروري تلافي انهيار الدولة السورية "لأن من شأن ذلك التسبب في مشكلات أمنية واقتصادية".

ويشارك أكثر من 500 ممثل عن العديد من الدول في الاجتماع المنعقد في دبي، الذي يبحث دور القطاع العام في إعادة إعمار سوريا، ويعد الاجتماع الثاني من نوعه في الإمارات.

هبوط الليرة
وفي سياق آخر، ذكرت صحيفة الثورة التابعة للنظام السوري اليوم أن هناك إقبالا كبيرا وجنونيا على شراء الدولار وبعض العملات الأجنبية الرئيسية في السوق السوداء، وهو ما أوصل سعر الدولار مقابل الليرة السورية إلى 79 ليرة شراء و80 ليرة بيعا.

وربط بنكيون سوريون الإقبال الكبير على شراء الدولار والعملات الأجنبية في الأيام الأخيرة بتطور الأوضاع السياسية والميدانية وخشية السكان من انهيار العملة المحلية، وأشارت الصحيفة السورية إلى أن الليرة شهدت نقصا في قيمتها الشرائية بلغ قرابة 50% وفق مختصين ماليين.

المصدر : وكالات