وزراء مالية اليورو لم يحسموا كيفية سد عجز في حزمة الإنقاذ المالي لليونان (الفرنسية)

فشل وزراء مالية منطقة اليوم الأربعاء في التوصل لاتفاق بشأن الإفراج عن دفعة جديدة من أموال الإنقاذ المخصصة لليونان تجنّبها إعلان الإفلاس، وتم تأجيل اتخاذ قرار بهذا الشأن إلى الاثنين المقبل، وأوضح الوزراء في بيان لهم عقب اجتماعهم الطارئ أنهم سيحاولون إبرام اتفاق حول مساعدات اليونان الأسبوع المقبل من أجل إتمام تفاصيل فنية تتعلق بجوانب في حزمة الإنقاذ.

وأعرب المسؤولون الأوروبيون عن ثقتهم في إمكانية التوصل لاتفاق يتيح الإفراج عن دفعة مساعدات جديدة بقيمة 31.2 مليار يورو (40 مليار دولار) وحل خلاف نشب بين أوروبا وصندوق النقد الدولي بشأن كيفية مساعدة اليونان على تجاوز أزمتها الاقتصادية.

وأضاف بيان الوزراء أنه جرى تحقيق تقدم فيما يخص تحديد حزمة إجراءات ذات مصداقية تمكن من المساهمة في جعل الدين السيادي اليوناني في مستوى يمكن تحمله، أي 120% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأظهرت وثيقة أعدت لاجتماع وزراء مالية اليورو أنه لا يمكن تقليص ديون اليونان إلى نسبة 120% من ناتجها المحلي الإجمالي إلا إذا شطبت دول منطقة اليورو جزءا من ديونها على أثينا، التي تبلغ ديونها حاليا ما نسبته 170%. وتنتظر اليونان منذ يونيو/حزيران الماضي دفعة جديدة من أموال حزمة الإنقاذ الثانية التي أقرها الدائنون الدوليون بداية العام الجاري.

وزير المالية الألماني أرجع سبب عدم توصل وزراء مالية اليورو لقرار بشأن مساعدات أثينا إلى "أسئلة معقدة" تتصل بتدابير طويلة الأجل للمساعدة في إصلاح اقتصاد اليونان

أسئلة معقدة
وأرجع وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله سبب عدم التوصل للقرار إلى "أسئلة معقدة" تتصل بتدابير طويلة الأجل للمساعدة في إصلاح اقتصاد اليونان، فقد ناقش وزراء المالية كيفية سد العجز في حزمة المساعدات المالية لليونان، وهو العجز الذي ظهر بعد أن وافق الوزراء على تمديد المهلة الممنوحة لليونان لخفض عجز ميزانيتها إلى 3% لمدة عامين لتنتهي في 2016.

وصرح رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر اليوم عقب 12 ساعة من المحادثات، التي شارك فيها أيضا صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي، بأن وزراء المالية قريبون جدا من التوصل إلى نتيجة، وأن حكومة منطقة اليورو تحتاج الوقت لإجراء "بعض الحسابات بطريقة مناسبة".

وحذر رئيس الوزراء اليوناني أنطونيوس ساماراس اليوم من أن استقرار منطقة اليورو مهدد في أعقاب الفشل في التوصل لاتفاق بشأن المساعدات المالية المخصصة لبلاده. وعقب الإعلان عن عدم الاتفاق على دفعة معونات لأثينا تراجع اليورو اليوم بنسبة 0.5% ليسجل مستوى 1.2748 دولار ويقترب من أدنى مستوى له في شهرين.

المصدر : وكالات