الحكومة المصرية أشارت إلى أن الاتفاق مع صندوق النقد سيفتح الباب أمام المساعدات الدولية (الفرنسية) 

قالت الحكومة المصرية إنها توصلت مع البعثة الفنية لصندوق النقد الدولي إلى اتفاق مبدئي بشأن منح البلاد قرضا بحوالي خمسة مليارات دولار.

وقال أشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولي في مؤتمر صحفي إنه تم التوصل إلى اتفاق يتم بموجبه قيام الصندوق بدعم برنامج البلاد الإصلاحي وتوفير تمويل قدره 4.8 مليارات دولار.

وأوضح أنه سيتم عرض الاتفاق على مجلس إدارة الصندوق في واشنطن خلال الشهر القادم تمهيدا لتوقيع الاتفاق النهائي.

وفي بيان صدر عقب الإعلان عن التوصل إلى اتفاق قالت الحكومة إنها وافقت على خفض معدلات الدين إلى حوالي 70% من الناتج المحلي الإجمالي في 2016/ 2017.

وكانت الحكومة المصرية قد أشارت في وقت سابق إلى أن الاتفاق مع صندوق النقد سيفتح الباب أمام المساعدات الدولية ويساهم في خفض عجز الميزانية خلال خمسة أعوام على الأقل.

ووصل العجز إلى 11% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي المنتهي في حزيران/يونيو بحسب بيانات حكومية.

وهوت احتياطيات البلاد من العملة الأجنبية بأكثر من 50% بعد الاضطرابات التي صاحبت ثورة 25 يناير 2011.

المصدر : وكالات