صواريخ المقاومة بقطاع غزة ألحقت خسائر ببلدات إسرائيلية وبالاقتصاد (الفرنسية)

ذكر مراسل الجزيرة بإسرائيل إلياس كرام أن خسائر البلدات الإسرائيلية التي تتعرض لقصف صاروخي من قطاع غزة قدرت بنحو 125 مليون دولار، بينما ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن عددا من الفنادق بإسرائيل وأيضا شركة الطيران الإسرائيلية (العال) سجلت إلغاء عدد من الحجوزات بسبب استمرار قصف المقاومة الفلسطينية مدنا إسرائيلية بالصواريخ طالت لأول مرة تل أبيب، ويتوقع أن تزيد عمليات إلغاء الحجوزات إذا تصاعد الوضع الأيام المقبلة.

وقال وزير السياحة الإسرائيلي ستاس ميسزنيكوف اليوم إن استمرار القصف على جنوب إسرائيل ستكون له كلفة كبيرة على السياحة التي تعد ركيزة أساسية بالنسبة لمناطق الجنوب، وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن الوقت مبكر لتقييم الخسائر التي تكبدها القطاع السياحي، مشيرا إلى أنه تم تسجيل حالات إلغاء حجوزات فضلا عن تقليص مدة رحلات سياحية أغلبها بمناطق قريبة من القطاع.

وذكرت ناطقة باسم مجموعة فتال صاحبة أكبر سلسلة فندقية في إسرائيل أن بعض الحجوزات تم إلغاؤها ولكنها ليست بالكثيرة، مشيرة إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستظهر مدى استمرار إلغاء الحجوزات وتحول الأمر إلى توجه عام.

وقالت إذاعة إسرائيلية اليوم إن أربع سفن سياحية على متنها ستة آلاف سائح فضلت عدم الرسو في إسرائيل بسبب الوضع الأمني، وذكرت صحيفة هآرتس أن بعض شركات الطيران الأجنبية قررت نقل أطقمها إلى الخارج عوض تمضيتهم الليل في إسرائيل.

وأشار مصدر في قطاع الطيران إلى أن الرحلات التجارية من وإلى مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب قد تضررت أيضا، حيث تم تغيير مسار الرحلات باتجاه الشمال والشرق لإفساح المجال الجوي أمام الطائرات الحربية الإسرائيلية للتوجه لضرب أهداف في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة,رويترز