الرئيس التركي عبد الله غل (يسار) زار تونس في مارس الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الاستثمار والتعاون الدولي التونسي رياض بالطيب اليوم إن تركيا ستمنح تونس قرضا بقيمة 200 مليون دولار بشروط ميسرة بـنسبة فائدة في حدود 1.5%، موضحا أن القرض سيخصص لدعم موازنة العام المقبل ولم يكشف المسؤول التونسي عن موعد توقيع اتفاقية القرض بين البلدين.

من جانبه أعرب ديفيد ليبتون النائب الأول لمديرة صندوق النقد الدولي أمس عن رغبة الصندوق في تقديم تمويل خارجي لتونس لمساعدتها على التعافي من الاضطرابات السياسية التي شهدتها العام الماضي.

وأضاف المسؤول عقب نهاية زيارته لتونس أن دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تعيش انتقالا كتونس تحتاج للتفاعل مع المجتمع الدولي والشركاء الإقليميين والمستثمرين الخواص إذا أرادت اقتناص الفرصة التاريخية لتحقيق دينامية في النمو وإحداث الوظائف.

واعتبر ليبتون -الذي التقى كبار المسؤولين التونسيين- أن تونس بحاجة لتعميق التكامل التجاري وتعزيز كفاءة سوق العمل وتوفير نظام تعليمي أكثر تركيزا على حاجيات القطاع الخاص، وتهيئة مناخ عادل للأعمال بما يشجع الاستثمار، وذلك من خلق فرص العمل ومواجهة معدلات البطالة المرتفعة، وأضاف أنه يتعين إقامة شبكة فعالة للأمان الاجتماعي لحماية الفئات الأشد احتياجا، بحيث تكون عنصرا مكملاً لقطاع خاص قوي يتيح المزيد من الوظائف.

النقد الدولي يتوقع أن ينمو الاقتصاد التونسي بـ2.7% في 2012 ثم ترتفع النسبة إلى 3.3% العام المقبل، وأن يناهز عجز الميزانية في 2012 نسبة 7.1% ثم يتقلص إلى 5.6%

مؤشرات اقتصادية
ويتوقع النقد الدولي أن يسجل الاقتصاد التونسي نموا العام الجاري بنسبة 2.7% ثم ترتفع النسبة إلى 3.3% العام المقبل، مضيفا أن عجز الميزانية سيناهز في 2012 نسبة 7.1% ثم يتقلص في 2013 إلى 5.6%.

وأشارت المؤسسة المالية الدولية في تقرير سابق إلى أنه بعد انكماش كبير لاقتصاد البلاد في 2011 لاحت مؤشرات تعاف في 2012 من خلال ارتفاع عائدات السياحة والاستثمار الأجنبي المباشر بـ36% و45% على التوالي خلال النصف الأول من هذا العام.

وفي سياق آخر، صرح وزير الاستثمار والتعاون الدولي بأن مشاورات بشأن اتفاقية الشريك المتقدم لتونس مع الاتحاد الأوروبي ستنطلق رسميا في 19 من الشهر الجاري، ومع مطلع العام المقبل سيشرع في مفاوضات التجارة الحرة بين الطرفين، واعتبر بالطيب أن هذه المفاوضات ستفتح الباب جديا أمام إرساء فضاء اقتصادي مشترك مع الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات,الجزيرة