ارتفاع عجز الميزانية الأميركية
آخر تحديث: 2012/11/14 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/14 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/1 هـ

ارتفاع عجز الميزانية الأميركية

وزارة الخزانة أوضحت أن عجز الميزانية تفاقم بسبب ارتفاع النفقات بنسبة 16% (الأوروبية-أرشيف)

ارتفع عجز الميزانية الأميركية بنسبة 22% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بحسب وزارة الخزانة الأميركية أمس.

وأوضحت الوزارة أن العجز المالي للدولة الاتحادية الأميركية بلغ 120 مليار دولار في الشهر الأول من السنة المالية الجديدة 2012-2013 في حين كان متوسط ما توقعه المحللون هو عجز بقيمة 113 مليار دولار.

وبحسب الحكومة فإن العجز تفاقم بسبب ارتفاع النفقات، حيث ارتفعت بنسبة 16% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي لتبلغ 304.3 مليارات دولار في حين لم تزد الإيرادات إلا بنسبة 13% لتبلغ 184.3 مليار دولار.

وكانت الولايات المتحدة تمكنت من تقليص عجز ميزانيتها إلى 7% من الناتج الإجمالي في العام المالي الماضي الذي انتهي في 31 أغسطس/آب الماضي مقابل 8.7% في 2011 وذلك إثر مجهود لا سابق له منذ ربع قرن في مستوى التحكم بالميزانية.

وتتوقع الإدارة الأميركية عجزا للميزانية الاتحادية الحالية تحت عتبة ألف مليار دولار للمرة الأولى منذ خمس سنوات، متوقعة أن يبلغ 991 مليار دولار ما يمثل 6.1% من إجمالي الناتج المحلي.

غيثنر حذر من مد العمل بكل الاعفاءات الضريبية (الأوروبية-أرشيف) 

تحذير
في هذه الأثناء حذَّر وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر  من مد العمل بكل الاعفاءات الضريبية الأميركية لإتاحة متسع من الوقت لواشنطن للتفاوض بشأن اتفاق لخفض عجز الميزانية، قائلا إن ذلك سيخلق مزيدا من الشكوك والضبابية في الأسواق.

وقال غيثنر في لقاء صحفي في أول تعقيب علني له على الأزمة المالية الوشيكة منذ أعيد انتخاب الرئيس باراك أوباما الأسبوع الماضي "سيكون ذلك مصدرا مختلفا للشكوك سيحفز الناس على العودة واتخاذ موقف صارم".

ولم يبق سوى سبعة أسابيع أمام حكومة أوباما والكونغرس للاتفاق بشأن كيفية التعامل مع زيادات ضريبية وتخفيضات في الانفاق بقيمة 600 مليار دولار سيبدأ نفاذها العام القادم وقد تؤدي إلى حالة من الكساد إذا لم تتخذ واشنطن إجراء لمعالجة الموقف.

المصدر : وكالات

التعليقات