مسؤول اقتصادي صيني قال إن اقتصاد بلاده استطاع وقف التباطؤ (رويترز)

قالت الصين اليوم إنها اجتازت منعطفا اقتصاديا مهما وتتوقع تحقيق هدفها للنمو الاقتصادي للعام الجاري بحيث يتجاوز 7.5%، ويتزامن ذلك مع اجتماع صناع السياسات بالحزب الشيوعي في بكين لتعيين قادة جدد للأعوام العشرة المقبلة، وأوضح رئيس هيئة التخطيط الاقتصادي أن الاقتصاد الصيني تمكن من وقف التباطؤ.

وقال الرئيس الصيني المنتهية ولايته هو جينتاو خلال المؤتمر الثامن عشر للحزب الشيوعي إن بكين ستكون قادرة على تحقيق أهدافها لمضاعفة كل من الناتج المحلي الإجمالي ونصيب الفرد من الدخل بحلول عام 2020 مقارنة مع مستويات 2010.

وقال تشانغ بينغ رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح إن مؤشرات استقرار الاقتصاد زادت وضوحا في شهر أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، ولكنه حذر قائلا "يجب أن نظل متيقظين فأسس الاستقرار الاقتصادي ليست قوية بما يكفي، ففي خضم أزمة مالية عالمية مستمرة ووضع جديد ومشاكل في الاقتصاد يجب أن نستعد لمواجهة صعوبات وتحديات لفترة طويلة".

وأظهر بيانات للشهر الماضي نشرت أمس وجود مؤشرات لتعافي الاقتصاد الصيني بعد أن سجل أبطأ معدل نمو له في ثلاث سنوات، حيث تسارع في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي الاستثمار في البنية التحتية وسجل نمو الناتج الصناعي أعلى مستوى في خمسة أشهر ليحقق نسبة زيادة بلغت 9.6% على أساس سنوي.

الفائض
كما زاد الفائض التجاري الصيني الشهر الماضي إلى أعلى مستوياته في 45 شهرا، حيث سجل نمو الصادرات أعلى مستوى له في خمسة أشهر متجاوزا 11% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وكان النمو قد تراجع إلى 7.4% على أساس سنوي في الربع الثالث من 2012، وهو أقل معدل له منذ أوائل 2009 ليتجه الاقتصاد صوب أبطأ أداء سنوي له منذ عام 1999، ونبه تشو شياو تشوان رئيس البنك المركزي الصيني الخميس الماضي إلى أن مخاطر خارجية ما زالت تلوح في الأفق، موضحا أن تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني هذا العام يعزى لضعف الطلب العالمي وإجراءات الحكومة للإصلاح الاقتصادي.

المصدر : وكالات