الصين تمتلك كميات ضخمة من مصادر الطاقة الحرارية القريبة من سطح الأرض (الأوروبية-أرشيف)

أظهرت إحصاءات وزارة الأراضي والموارد الصينية أن إجمالي موارد الطاقة الحرارية الأرضية  لدى الصين تعادل 860 تريليون طن من الفحم المكافئ وهو ما يزيد بمقدار 260 ألف ضعف على إجمالي استهلاك الصين من الطاقة سنويا. وتدل وفرة الموارد على إمكانية توجه الصين نحو استخدام الطاقة النظيفة والتقليل من انبعاث الحرارة والغازات السامة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن هذه الأرقام تستند إلى تقييم جديد لاحتياطيات مصادر الطاقة الحرارية الأرضية لدى الصين المدفونة على أعماق تتراوح بين ثلاثة آلاف وعشرة آلاف متر تحت 287 مدينة و12 حوضا رسوبيا و2562 ينبوعا ساخنا.

وعن مصادر الطاقة الحرارية الأرضية القريبة من سطح الأرض، أوضحت وزارة الأراضي والموارد أنها تبلغ 9.5 مليارات طن من الفحم المكافئ أي ما يعادل موارد سنوية متاحة قدرها 350 مليون طن.

وفي إطار الحديث عن الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاث الحراري، يشير الخبراء إلى أنه إذا تم استخدام موارد الطاقة الحرارية القريبة من سطح الأرض بصورة فعالة فإن الصين يمكن أن توفر ما يعادل 250 مليون طن من الفحم العادي وتقليل الانبعاثات الكربونية بمقدار 500 مليون طن من غازات ثاني أكسيد الكربون.

كما يمكن أن توفر المصادر الحرارية الأرضية في الأحواض الرسوبية 853 مليون طن من الفحم المكافئ.

يذكر أن الصين تمتلك كميات هائلة من الطاقة الحرارية الأرضية ولكن قدرتها على تطويرها والاستفادة منها ما زالت محدودة.

وتعد الطاقة الحرارية الأرضية مصدر طاقة نظيفا ومتجددا يمكن أن يكون بديلا للمصادر غير النظيفة، وهي طاقة حرارية مرتفعة ذات منشأ طبيعي مختزنة في الصهارة في باطن الأرض. 

ويعتقد الخبراء أن أكثر من 99% من كتلة الكرة الأرضية عبارة عن صخور تتجاوز حرارتها ألف درجة مئوية ويمكن الاستفادة من هذه الطاقة الحرارية بشكل أساسي في توليد الكهرباء من خلال دق أنابيب كثيرة إلى أعماق سحيقة قد تصل إلى نحو خمسة كيلومترات.

وفي بعض الأحيان تستخدم المياه الساخنة للتدفئة عندما تكون الحرارة قريبة من سطح الأرض.

المصدر : الألمانية