خفض توقعات النمو بآسيا
آخر تحديث: 2012/10/3 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/3 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/18 هـ

خفض توقعات النمو بآسيا

التنمية الآسيوي: أزمة منطقة اليورو والصعوبات المالية بأميركا من أكبر الأخطار التي تواجه النمو بآسيا (الأوروبية)

خفض البنك الآسيوي للتنمية معظم توقعاته لاقتصادات الدول النامية في القارة عامي 2012 و 2013، مستشهدا بتراجع الطلب العالمي الذي أثر على كل من الصين والهند وعلى اقتصادات أخرى تعتمد على التصدير في آسيا.

وقلص البنك توقعاته لنمو اقتصاد الصين نحو نقطة مئوية واحدة إلى 7.7% مقارنة مع 8.5% في توقعات سابقة، وحذر من احتمال تنامي المخاطر التي تواجه ثاني أكبر اقتصاد بالعالم على المدى القصير في ظل الطلب العالمي الضعيف وضبابية التوقعات المستقبلية لأكبر الشركاء التجاريين.

لكنه أعرب عن اعتقاده بأن الصين يمكنها تفادي انكماش اقتصادي، إذ أن هناك مجالا كبيرا أمام واضعي السياسات لإطلاق مزيد من إجراءات التحفيز.

وقال كبير اقتصاديي الصندوق تشانغ يونغ ري، في بيان صحفي تزامن مع إصدار تحديث للتوقعات الإقليمية، إن تباطؤ الطلب العالمي ولاسيما من أوروبا يضغط بشكل خطير على النمو بالمدى القريب.

وحذر البنك من أن بقاء أزمة منطقة اليورو دون حل والمصاعب المالية التي تلوح في الأفق بالولايات المتحدة هما أكبر خطرين يهددان النظرة المستقبلية، مضيفا أن الاقتصادات الأكثر انفتاحا بآسيا معرضة بشكل خاص لأن تصل لها تبعات تلك المشاكل.

وطالب البنك الآسيوي للتنمية المنطقة بأن تتهيأ لاستمرار معدلات نمو متوسطة فترة طويلة بعد سنوات من النمو السريع.

وتوقع أن تسجل الاقتصادات النامية بآسيا -وتضم 45 دولة بوسط وشرق وجنوب وجنوب شرق القارة والمحيط الهادي- نموا بنسبة 6.1% هذا العام و6.7% عام 2013.

المصدر : رويترز

التعليقات