البيت الأبيض ينفي خططا لخفض الضرائب
آخر تحديث: 2012/10/28 الساعة 15:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/28 الساعة 15:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/13 هـ

البيت الأبيض ينفي خططا لخفض الضرائب

أوباما يواجه معركة انتخابية يمثل فيها الاقتصاد القضية الرئيسية (رويترز-أرشيف)

نفى البيت الأبيض صحة الأنباء حول اعتزام إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تنفيذ خطط لتحقيق خفض جديد للضرائب.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جوش آرنست أن أوباما حريص على خفض الضرائب على الطبقة المتوسطة في إطار برنامجه الاقتصادي، إلا أن البيت الأبيض لا يدرس حاليا أي خطط جديدة محددة لخفض الضرائب.

وأكد آنست عدم صحة ما جاء في تقرير لصحيفة واشنطن بوست من أن إدارة أوباما تدرس إجراء خفض ضريبي يزيد صافي مرتبات العاملين كبديل للخفض الضريبي على الرواتب والذي من المقرر أن ينتهي بحلول نهاية العام.

وكانت الصحيفة قد قالت إن مسؤولي الإدارة الأميركية يعتقدون بأن الاقتصاد الأميركي قد يحتاج إلى مزيد من الحوافز رغم علامات التحسن، ويدرسون خفضا ضريبيا جديدا يمكن أن يضيف مئات الدولارات إلى الراتب السنوي للموظف.

وأبلغ مسؤول بالبيت الأبيض رويترز مساء الجمعة أن مجلس النواب يحتاج أولا إلى أن يتبع خطى مجلس الشيوخ ويجدد الخفض الضريبي على الرواتب الذي بدأ تطبيقه عام 2011 بناء على طلب أوباما لتوفير حماية اقتصادية.

رومني منافس حقيقي لأوباما
في المعركة الانتخابية (الأوروبية-أرشيف)

معركة انتخابية
ويواجه أوباما معركة لإعادة انتخابه تشهد تنافسا متقاربا مع المرشح الجمهوري ميت رومني يمثل فيها الاقتصاد الذي يواجه صعوبات القضية الرئيسية.

وكان أوباما قد اقترح إنهاء التخفيضات الضريبية للأثرياء والتي كانت مطبقة في عهد الرئيس السابق جورج بوش، ولكن رومني قال إن زيادة الضرائب على الأغنياء ستلحق الضرر بالاقتصاد.

وبغض النظر عن نتيجة الانتخابات ستواجه أميركا تخفيضات تلقائية شاملة في الإنفاق وزيادة في الضرائب في نهاية العام إذا لم يستطع البيت الأبيض والكونغرس التوصل إلى اتفاق لخفض العجز.

وقال أوباما الثلاثاء الماضي إنه واثق من أنه في حال إعادة انتخابه سيضمن خلال ستة أشهر التوصل إلى اتفاق لخفض العجز في الموازنة مع الجمهوريين. ويهدف مثل هذا الاتفاق إلى تحقيق خفض العجز بأربعة تريليونات دولار على مدى عشر سنوات.

المصدر : واشنطن بوست,رويترز

التعليقات