سوف تتبع قبرص خطى كل من اليونان وإيرلندا والبرتغال في الحصول على أموال إنقاذ (الأوروبية)

تعتزم قبرص دعوة الدائنين الدوليين لعقد مفاوضات نهائية بشأن خطة إنقاذ شاملة.

وبالرغم من أنه من غير المعروف حتى الآن متى ستتم زيارة ممثلي صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي والمفوضية الأوروبية فإن السلطات القبرصية تقول إنها تريد التوصل إلى اتفاقية معهم قبل اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في 12 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقال المتحدث باسم الحكومة ستيفانوس ستيفانو للصحفيين إن حكومة بلاده سوف ترسل مقترحاتها لترويكا الدائنين قريبا وتدعوهم لاستكمال المفاوضات بشأن الاتفاقية.

وسوف تتبع قبرص خطى كل من اليونان وإيرلندا والبرتغال في الحصول على أموال إنقاذ بسبب تعرض نظامها المصرفي بشدة لقروض اليونان.

وطلب الدائنون من قبرص خفض مرتبات موظفي القطاع العام وهي من بين أعلى مرتبات في منطقة اليورو، كما طلبوا تنفيذ الحكومة القبرصية خطة خصخصة وإنشاء بنك لسحب الديون المتعثرة من القطاع المصرفي.

لكن الحكومة القبرصية تقول إنها سوف تقاوم المطالبة بالخصخصة وتقترح خفضا لمرتبات العاملين في القطاع العام يتراوح بين 6.5% و12.5%.

وقال ستيفانو إنه سيكون هناك ثمن للإنقاذ لكن الحكومة تسعى لجعل هذا الثمن يمكن تحمله بمساعدة الآخرين.

المصدر : رويترز