احتجاجات على السياسات المالية للحكومة الفلسطينية (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-رام الله

أفادت مصادر صحفية إسرائيلية اليوم أن السلطة الفلسطينية طلبت مؤخرا رسميا من بنك إسرائيل زيادة حجم إيداعاتها في البنوك الإسرائيلية إلى مبلغ ملياري شيكل (527 مليون دولار).

وأضافت صحيفة يديعوت أحرونوت في خبر رئيسي أن هذا الطلب أثار الدهشة في بنك إسرائيل وفي أوساط أخرى، متسائلة من أين للفلسطينيين هذه الإيداعات في الوقت الذي يشتكون فيه من أنهم يعيشون أزمة مالية عسيرة؟

ووفق الصحيفة فقد طلب بنك إسرائيل من الفلسطينيين من خلال طرف ثالث إيضاحات بشأن نشاطهم المالي وحجم استخدامهم للائتمان وفتح حسابات بنكية وغيرها، ولكن حتى الآن لم تأت ردود واضحة.

وعلقت الصحيفة بأن الطلب الفلسطيني لا ينسجم مع العجز في الميزان التجاري بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، الذي يفترض أن يؤدي إلى طلب على العملة الإسرائيلية في الضفة لا إلى فائض فيها.

وأضافت أن الطلب الفلسطيني نُقل لفحص الجهات المختصة في القيادة السياسية والأمنية، مضيفة أن الاشتباه لدى مسؤولين كبار في بنك إسرائيل، وكذا في القيادة السياسية، هو أن هذا جزء من نشاط "عائلات الجريمة العربية الإسرائيلية"، التي تستخدم الفلسطينيين لتبييض الأموال.

وتؤكد الصحيفة أنه في ضوء الفحص، الذي يجري بالتنسيق مع جهات دولية، فإن إسرائيل تمتنع في هذه الأثناء عن الاستجابة للطلب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة