شويبله: يتعين الآن قطع خطوات كبيرة في الاتحاد المالي (الأوروبية)

تسعى ألمانيا لإجراء تعديلات سريعة في ميثاق الاتحاد الأوروبي من أجل التوصل لحل دائم لأزمة الديون في منطقة اليورو.

كما يحث وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله على منح مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون النقدية مزيدا من الصلاحيات في إطار المساعي لتأسيس اتحاد مالي أوروبي. وقال "يتعين علينا الآن قطع خطوات كبيرة في الاتحاد المالي".

ويستغل شويبله مساعي التوصل إلى حل دائم لأزمة اليونان والإفراج المنتظر عن شريحة مساعدات جديدة لأثينا بقيمة 31.5 مليار يورو؛ في تعزيز الثقة في منطقة اليورو من خلال تلك الخطط.

وقال "يتعين علينا أن نستغل هذا الزخم"، مضيفا أنه من الممكن في أفضل الأحوال الدعوة إلى اجتماع ما يسمى بـ"المؤتمر الأوروبي" للدول الأعضاء الـ27، والذي يستلزم عقده في حال إجراء تعديلات على الميثاق الأوروبي.

كما أكد شويبله ضرورة إجراء تعديلات مؤسسية أقوى في اتجاه تأسيس اتحاد مالي مشترك، موضحا أنه يتعين منح مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون النقدية أو شؤون الموازنة الحق في رفض موازنة إحدى الدول الأعضاء إذا لم تتطابق مع معايير الاستقرار، وذلك دون التنسيق مع المفوضين الآخرين.

وتعتزم برلين خلال قمة الاتحاد الأوروبي المقرر عقدها نهاية الأسبوع الجاري طرح تلك المقترحات.

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا أعربت مؤخرا عن تشكها إزاء إجراء تعديلات في مواثيق الاتحاد الأوروبي، وترفض على سبيل المثال الاشتراك في الميثاق المالي الذي يهدف إلى تشديد ضبط الموازنات.

المصدر : الألمانية